ستة شهداء خلال الاشتباكات مع قوات الأسد في داريا والنظام يعيد آلياته إلى جبال المعضمية

271.png

عنب بلدي – العدد 84 – الأحد 29-9-2013
27
سقط خلال الأسبوع المنصرم ستة شهداء من أبناء مدينة داريا جراء اشتباكات مع قوات النظام، فيما تراجعت آليات الأسد من جديد إلى جبال المعضمية بعد تلاشي التهديدات الأمريكية بضربة عسكرية لنظام الأسد.
وبحسب المجلس المحلي لمدينة داريا فقد استشهد يوم السبت 21 أيلول 2013 خمسة شهداء من مدينة داريا إثر اشتباكات عنيفة ضد قوات الأسد في مدينة معضمية الشام المجاورة، حيث سقط كل من راتب مشمشتين، ومحمد أعبور إضافة لشخص من عائلة (الحو) لم يتسنى لنا معرفة اسمه خلال الاشتباكات مع قوات الأسد بأسلحة رشاشة، وقد قامت قوات الأسد باختطاف جثمانه وفق ما أفادنا شهود.
فيما استهدفت قذيفة الشابين محمد حمدوني وصلاح عليان داخل المدينة أدت إلى استشهادهما على الفور، كما استشهد يوم الثلاثاء 24 أيلول محمد البلشة بعد إصابته برصاصة في رأسه على جبهة الأربعين..
إلى ذلك قامت قوات الأسد بدك مدينتي داريا ومعضمية الشام بالقذائف والصواريخ ومدافع الهاون إضافة للدبابات المتواجدة في محيط المدينة، ما تسبب بتهدم بعض المباني في منطقة الجمعيات في داريا وأضرار ماديّة كبيرة في باقي الأحياء.
في سياق متصل رصد المكتب الإعلامي التابع للمجلس المحلي لمدينة داريا يوم الأحد 22 أيلول انتشار مجموعة جديدة من المدفعيات الثقيلة على جبال المعضمية، بعد أن سُحبت في وقت سابق إبان التهديدات الأمريكية بضرب مواقع في الأراضي السورية، وأكد المكتب الإعلامي أن تلك المدفعيات عاودت قصفها لمناطق في غوطة دمشق من جديد.

تابعنا على تويتر


Top