طيارة ورق توزع الآلاف من نسختها المطبوعة وترصد آراء الأطفال

1239844_527299700672409_460796165_n-1.jpg

عنب بلدي – العدد 85– الأحد 6-10-2013

توزيع طيارة ورق

طيارة ورق – عنب بلدي
مع بداية العام الدراسي الجديد، ورغم التحديات الكبيرة التي تواجه الجهود المستمرة لتأمين التعليم المناسب الذي يستحقه أبناء الوطن الصغار، قامت شبكة حراس بالتعاون مع مؤسسة «مسرات» ومؤسسة «جنى» في حلب بتوزيع 2000 نسخة من مجلة «طيارة ورق» على الأطفال في المؤسستين في مدينة حلب.
جاء هذا النشاط ضمن خطة التوزيع الدورية التي تقوم بها المجلة في عدد من المناطق السورية، والتي تسعى للحفاظ على استمراريتها وتعمل على توسيعها، فقد تم توزيع العدد نفسه من النسخ، كما هو المعتاد في مدينة حلب، نهاية آب الماضي ضمن سلسلة ورش عمل أقامتها الشبكة في المدينة ركزت على التواصل مع الأطفال في وقت الأزمات وأساسيات حماية الطفل في حالة الطوارئ.
وتقوم المجلة بطباعة وتوزيع 1000 نسخة شهريًا في كل من دمشق وريفها، و500 نسخة في إدلب و 2000 نسخة في حلب، تتكفل الشبكة بتكاليف طباعتها ويتم توزيعها من خلال مكاتبها ومن خلال المكاتب الإعلامية الصديقة. في حين تقوم بعض المجموعات بطباعة أعداد قليلة تتراوح بين الـ 50 و 100 نسخة بمبادرة منها.
وقد قام فريق طيارة ورق بدراسة انطباع الأطفال عن المجلة لمحاولة معرفة موادهم المفضلة. ضمت معظم الإجابات يوميات هبة، والرسوم، وكذلك صفحة التسالي والأشغال، وصفحات عنوب، في حين أظهرت الدراسة أن الأكبر سنًا يفضلون ليلى وأبجدية الربيع.
كما قامت طيارة ورق بإجراء دراسة مبسطة على عينة مصغرة من الأطفال، بهدف التعرف على مدى فهمهم للمواد التي تقدمها المجلة، وتفاعلهم مع لغتها، فاختيرت فقرة ليلى وأبجدية الربيع لإجراء الدراسة. وجاءت النتائج مفاجئة، فقد تمكن الأطفال من فهم الأفكار الرئيسية والمعاني الأساسية، ومن استيعاب مغزى القصة مباشرة، رغم صعوبة لغتها نسبيًا؛ وقد علق بعض الأطفال بأن النصوص طويلة أحيانًا وتتطلب وقتًا طويلًا للقراءة. كما أبدى عدد من المتابعين اعجابهم برسومات ماذا سيحدث لو، وأشادوا بالإبداع الفني فيها؛ وقد وصلت المجلة إلى مستوى جيد من الاحتراف رغم أن فريق عملها بمجمله من الهواة.
مجلة طيارة ورق مجلة للأطفال بين سن السابعة والرابعة عشر، تصدر بشكل نصف شهري عن «شبكة حرّاس» لحماية و رعاية أطفال وبالتعاون مع جريدة «عنب بلدي» منذ آذار 2013. وهدفها الرئيسي غرس قيم التسامح والتفهم بين الاطفال وتطوير مهارات حل النزاعات والتعاون والاخوّة.
تقدم المجلة أنشطة تعليمية وتربوية تساعد في دعم العملية التعليمية التي تسعى مؤسسات المجتمع المدني لإعادة بنائها، وتتيح الفرصة للأطفال ليعيشوا تجربة تناسب احتياجاتهم وتلبي حقوقهم. وتعتمد خطابًا متوازنًا في المضمون والأسلوب دون تفريق أو تمييز بين الأطفال، وتلتزم بالمصداقية في محتواها، وتسعى لتقديم ما يحقق الفائدة والمتعة باعتماد مواد إبداعية. كما تسعى إلى التعاون مع الشركاء والمتطوعين والمجتمع لتذليل العقبات.
يصدر اليوم العدد السادس عشر من طيارة ورق، سنحلق فيه مع الأدهم الذي لم يرض بحياة الحظيرة والقيد رغم وفرة الطعام والماء، وعاد إلى فضائه الرحب والتقى بصديقه الهيثم من جديد ومعه باقي الحيوانات المحررة ليعيشوا

طيارة ورق - العدد 16 - غلاف

اضغط لتصفح العدد

في عالم من العدل والسلام، حيث لا سجون ولا قيود ولا ظلم ولا طغيان. وسنلتقي بصديق جديد اسمه «عطوف» في «عتمة وضوء صغير جدًا» يستطيع التحليق إلى أي مكان في العالم، تعرفوا عليه كيف أصبح ماهرًا بالتحليق!
وصديقتنا هبة تحضر كعكًا من صنع أمها لأصدقائها في المدرسة لتبني معهم علاقات جديدة وتستمتع بصداقتهم. وعنوب أيضًا يتساءل ماذا علينا أن نفعل لتنمو زهرة صداقتنا أكثر وأكثر؟
واستمتعوا بمغامرات «عبقرينو وفكرونة» وتعلموا ماهو البورتريه؟ وكيف يمكنكم أن تطبقوه
.

تابعنا على تويتر


Top