تشغيل اليوتيوب بدون فلاش

youtube-rightsflow.jpg

عنب بلدي – العدد 85– الأحد 6-10-2013

youtubeمن منّا لم يسمع باسم تقنية الفلاش المستخدمة في تشغيل فيديوهات المواقع الشهيرة مثل اليوتيوب، بالإضافة إلى الإعلانات، الصور المتحركة، والصفحات التفاعليّة على شبكة الويب. ظهر المنتج للعلن في كانون الأول من عام 1996، عندما اشترت مايكروميديا شركة فيوتشر ويف صاحبة برنامج فيوتشر سبلاش للرسوم المتحركة، الذي دعم تقنية الإطار تلو الإطار (للمرة الأولى حاسوبيًا آنذاك)، لتطلق البرنامج عينه في السوق بعد إضافة بعض التعديلات عليه باسم فلاش، المستوحى من «فيوتشر» و «سبلاش»، ومنذ ذلك الحين أخذ البرنامج ينمو بقوّة، ويستخدم بكثرة في شبكة الإنترنت، حتى وصل في إصدار CS4 للعام 2008 بدعم الرسوم ثلاثيّة الأبعاد وتقنيات أخرى متقدّمة.

   بيد أنّ دوام الحال من المحال، فمشاكل أدوبي فلاش، كانت أيضًا آخذة بالنمو، كعدم سهولة الاستخدام. إذ تحتاج ملفات swf إلى برمجيات خارجيّة لتشغيلها، إضافة لكونها غير مرنة (لا يمكن – على سبيل المثال – تكبير النصوص الموجودة داخلها، للأشخاص ذوي البصر الضعيف)، ولعلّ أكثر ما يقلق منتجي المحتوى هو استهلاك تقنية الفلاش الكبير لموارد الجهاز، مما يجعلها تقنية غير صديقة لأجهزة الهاتف النقال، والحاسب الكفيّ، الأمر الذي منع آبل من دعم صيغة الفلاش في منتجيها الآيباد والآيفون حفاظًا على عمر البطاريّة ومنعًا لارتفاع درجة الحرارة الداخليّة لها، علاوةً على أنها تقنية مغلقة المصدر، مما يهددّ المعايير العالميّة المفتوحة للويب.  استفادةً من نقاط الضعف السابقة بدأت تقنية HTML5 بإنعاش الآمال في إيجاد صيغة بديلة لخلق وتكوين الرسوميات والفيديو والصور المتحركة في صفحات الويب، كتقنية مفتوحة، حرّة، مدعومة بشكل افتراضي من المتصفح ولا تحتاج إلى أية تطبيقات خارجيّة، إضافة إلى خفتها وعدم إرهاقها لموارد الجهاز.

وصلت اليوم التقنية (التي لا تزال تحت التطوير) إلى مستوى جيّد في تلبية الاحتياجات المطلوبة، ولعلّ أشهرها على سبيل المثال تشغيل فيديوهات اليوتيوب.

فإذا كنت تستخدم نسخة حديثة (نسبيًا) من متصفح الويب خاصتك، وتعاني من غياب مشغّل الفلاش لديك أو من ظهور رسالة خطأ أثناء محاولة مشاهدة فيديو من الموقع تفيد بأن إصدار الفلاش لديك بات قديمًا، فالحل موجود لديك، وبدون الحاجة لأية تطبيقات أخرى.

كل ما عليك فعله هو فتح صفحة اليوتيوب الرئيسية youtube.com ثم النزول بالفأرة إلى أسفلها تمامًا لتجد في السطر الأخير عبارة Try something new! أو «جرّب شيئًا جديدًا»، إن كنت تستخدم الواجهة العربيّة للموقع.

الآن ستظهر صفحة جديدة تحتوي على أربع تقنيات جديدة تعمل جوجل على دعمها في موقعها الشهير، ما يلزمنا هنا هو التقنية الأولى : HTML5 Video اضغط على زر Try it out، أو «جرّب الآن»، لننتقل إلى صفحة أخرى تعرض ماهي المزايا التي يدعمها متصفحك من تقنية HTML5 وفي الأسفل زر Join the HTML5 trial أو اشترك في التجربة، بمجرد النقر عليه ستُعتمد التقنية الجديدة لتشغيل الفيديوهات في متصفحك، اذهب الآن لتشغيل أي فيديو لتراه يعمل مباشرةً.

التقنية لا تزال قيد التطوير لكنها واعدة في الاستغناء عن أية برمجيات خارجية للحصول على تجربة تصفح كاملة.

تابعنا على تويتر


Top