الرجال من المريخ والنساء من الزهرة

-من-المريخ-والنساء-من-الزهرة.gif

عنب بلدي – العدد 87 – الأحد 20-10-2013الرجال من المريخ والنساء من الزهرة

يرى الكاتب الطبيب جون غراي أنه في يوم ما تقابل أهل المريخ وأهل الزهرة، ووقعوا في الحب، وأقاموا علاقات سعيدة معًا لأنهم احترموا اختلافاتهم، ثم هبطوا إلى كوكب الأرض، وأصيبوا بالنسيان، نسوا أنهم من كوكبين مختلفين، إذ يحاول الكاتب أن يعرض في كتابه هذا تجارب مختلفة من استشارات لأفراد متزوجين وأصحاب علاقات مع الجنس الآخر، ليركز على فكرة الاختلافات بين الجنسين، وفهم كيفية التواصل بطرق تخلق الحميمية بين الطرفين دون إثارة الجدال بينهما.

يتألف الكتاب من مقدمة وثلاثة عشر فصلًا، كتب بطريقة بسيطة غير معقدة، لتحمل فصوله العناوين التالية: الرجال من المريخ والنساء من الزهرة، ثم السيد الخبير ولجنة تحسين البيت، بينما حمل الفصل الثالث عنوان يذهب الرجال إلى كهوفهم وتتحدث النساء، ليلقي الضوء على طرق مختلفة لتحفيز الجنس الآخر في الفصل الرابع، وذلك من خلال اختلاف لغات مختلفة، ووسائل متعددة ركز عليها في الفصل الخامس، بينما حمل الفصل السادس عنوان الرجال مثل الأحزمة المطاطية، على حين النساء مثل الأمواج كما جاء في الفصل السادس، مبرزًا نقاط نظريته هذه، ومدعمًا إياها بالأمثلة والتجارب الواقعية المختلفة، في ظل اكتشاف محاولاتنا العاطفية المختلفة، متفادين المجاملات ومحاولين إحراز النقاط مع الجنس الآخر كما ورد في الفصل العاشر، ثم يلقي الضوء في الفصل الحادي عشر على مسألة هامة وخطيرة بين الجنسين تتجلى في نقل المشاعر السيئة بينهما، من خلال طرحه فكرة كتابة رسالة الحب، وتدوين المشاعر بأسلوب معين تتناقص فيه المشاعر السلبية، وتزداد الإيجابية منها، ثم يقدم أمثلة في الفصل التالي عن طرق طلب الدعم والحصول عليه، في جو مفعم بالتفاهم، وسحر الحب حيٌّ فيه لا ينضب.

تابعنا على تويتر


Top