أربعة شهداء من داريا خلال أسبوع واشتباكات بين قوات الأسد والجيش الحر

.jpg

عنب بلدي – العدد 87 – الأحد 20-10-2013قنص

سقط شهيدان من مدينة داريا خلال أيام الأسبوع الماضي جراء اشتباكات بين قوات الأسد ومقاتلين من الجيش الحر، وغارات للطيران الحربي أول أيام عيد الأضحى.

حيث قصفت قوات النظام بشكل عشوائي أحياء المدينة وخصوصًا المناطق الغربية والشرقية وذلك من مراكزها العسكرية في مطار المزة العسكري وجبال المعضمية والفوج 100 إضافة إلى الدبابات المتواجدة على أطراف المدينة، ما أسفر عن سقوط  أحد المقاتلين على جبهة الأربعين التي تشهد اشتباكات عنيفة إثر إصابته برصاص قناص؛ فيما شهدت جبهات المدينة اشتباكات كان أعنفها في المناطق الشرقية والغربية، بينما ساد باقي الجبهات هدوء حذر تخلله عمليات قنص متبادل من كلا الطرفين وفق ما ذكره المجلس المحلي لمدينة داريا.

كما شن الطيران الحربي صباح يوم الثلاثاء 15 تشرين الأول أربع غارات جوية على مدينتي داريا ومعضمية الشام بالتزامن مع قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدافع الثقيلة، مما أدى إلى ارتقاء صبحي غزال أبو محمد وسقوط سبعة جرحى وأضرار مادية كبيرة في المنازل، وتركّز القصف في المنطقة الجنوبية لمدينة داريا حيث تم استهداف مسجد الرحمن والأبنية المحيطة به وفق إفادة مراسل عنب بلدي في داريا.

وبحسب شهود عيان فإن سحب الدخان الأسود غطّت أماكن كبيرة من سماء داريا بعد القصف. بينما استمرّ الطيران الحربي بالتحليق لساعات في سماء دمشق وريفها.

تابعنا على تويتر


Top