لواء شهداء الإسلام يشكل جهاز الشرطة العسكرية

-شهداء-الإسلام-copy.jpg

عنب بلدي – العدد 92 – الأحد 24/11/2013

لواء شهداء الإسلام copyأعلن لواء شهداء الإسلام في مدينة داريا عن تشكيل جهاز الشرطة العسكرية للحد من تجاوزات العسكريين في المدينة، ومحاسبة المخالفين وتنفيذ نوع من الرقابة على أدائهم داخل المدينة.

ويقوم المسؤولون عن الشرطة العسكرية بإعداد مسودة النظام الداخلي ومسودة لقانون العقوبات إذ لابد من وجود قوة ردع متفق عليها بين الفصائل الموجودة في المدينة تقوي جهاز الشرطة وتمكنه من تنفيذ قراراته، خاصة بعد التجاوزات الأخيرة التي حصلت من بعض عناصر الجيش الحر، الذين تم الإفراج عنهم بحجة عدم وجود قرارات متفق عليها لمحاسبتهم.

وجود المخفر لا يكفي لمحاسبة العسكريين، فعدد المدنيين في المدينة أكبر من عدد العسكريين وتحميل المخفر المسؤولية عن الجميع يعني تحميله جهدًا مضاعفًا يفوق طاقته وقدراته، الأمر الذي دعا اللواء إلى تشكيل جهاز الشرطة الجديد بحسب أبو الفدا، أحد مؤسسي الشرطة العسكرية.

وأضاف أنه لا يمكن إجمال المدنيين والعسكريين بقانون واحد فإنشاء جهاز معني بالشؤون العسكرية فقط يسهل عملية توزيع الأدوار بينه ويبن المخفر.

وسيباشر جهاز الشرطة في الوقت الحالي مهامه ضمن لواء شهداء الإسلام، مع بدء جهود من خلال غرفة العمليات المشتركة للعمل على توسعة صلاحياته ليشمل كل الألوية العاملة في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top