انفجار يهز القرداحة.. و15 قتيلًا في انفجار السومرية

-تفجير-السومرية-2.jpg

عنب بلدي – العدد 93 – الأحد 1/12/2013

والقرداحة تفجير السومرية (2)هز انفجار عنيف مدينة القرداحة مسقط رأس الأسد وسط تضارب الأنباء حول سبب الانفجار فجر الجمعة 29 تشرين الثاني، فيما أدى انفجار سيارة مفخخة إلى مقتل 15 شخصًا على باب كراج انطلاق السومرية يوم الثلاثاء 26 من الشهر الجاري.

وأفاد اتحاد تنسيقيات الثورة السورية بأن انفجارًا ضخمًا هز مدينة القرداحة في محافظة اللاذقية فجر الجمعة دون أن تعطي أي تفاصيل .

وتضاربت الأنباء حول حقيقة ما جرى في المدينة، إذ اتهم ناشطون طيران الاحتلال الإسرائيلي بغارة جوية على مستودعات للصواريخ روسية الصنع كان الثوار قد استولوا عليها، فحالت الغارة الإسرائيلة دون نقل الأسلحة وأصابت عددًا من مقاتلي جبهة النصرة. بينما ذكر آخرون أن الانفجار ناجم عن عملية تفجير ضخمة قامت بها جبهة النصرة في المنطقة، حيث سمع صوت الانفجار من قرية مصيف سلمى.

والتزم نظام الأسد الصمت حول الانفجار، ولم نستطع الوصول إلى شهود عيان لأن المنطقة تقع تحت سيطرة الأسد.

يذكر أن قاعدة للصواريخ روسية الصنع تبعد عن القرداحة قرابة 5 كيلومتر، ولا وجود قريب للثوار من القاعدة.

أما في دمشق فقد نقلت وكالة آسيا أن «تفجيرًا انتحاريًا» بسيارة مفخخة من نوع سابا أمام كراج انطلاق الحافلات في السومرية، أدى إلى مقتل 14 شخصًا وإصابة 42 آخرين بينهم نساء وأطفال، يوم الثلاثاء.

وأسفر التفجير –في وقت الذروة- عن أضرار مادية كبيرة في المحلات التجارية، كما سوّي جسر المشاة الذي يربط بين طرفي الأوتستراد بالأرض.

ويقع كراج السومرية الذي يربط دمشق بالريف الغربي في منطقة أمنية مشددة مقابل الباب الرئيسي لمطار المزة العسكري، كما يعدّ مدخلًا لمساكن ضباط السومرية، وقد اكتسبت منطقة الكراجات شهرة واسعة مؤخرًا، نتيجة تحولها إلى سوق يبيع فيه الشبيحة المسروقات من منازل المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها الأسد في دمشق وريفها.

تابعنا على تويتر


Top