داريا، قصف متقطع واشتباكات مستمرة

1453539_432526460207518_477432726_n.jpg

عنب بلدي – العدد 93 – الأحد 1/12/2013

1453539_432526460207518_477432726_nوالمجلس المحلي ينظم وقفة للمطالبة بفك الحصار

شهدت مدينة داريا الأسبوع الفائت قصفًا متقطعًا من المدفعية الثقيلة وقذائف الهاون مصدره جبال الفرقة الرابعة ومطار المزة العسكري، استهدف وسط المدينة والمنطقة الشمالية الغربية. في حين شهدت سماء المدينة تحليقًا للطيران الحربي طيلة أيام الأسبوع.

ودارت اشتباكات عنيفة على الجبهة الشرقية تركزت في شارع الكورنيش القديم إثر محاولة قوات النظام التقدم على تلك الجبهة. فيما شهدت باقي الجبهات اشتباكات متقطعة وعمليات قنص متبادلة. وسمع إطلاق رصاص من حواجز طريق جديدة – صحنايا في المنطقة الغربية. ولم يسجل أي تقدم لأي من الجيش الحر أو قوات النظام خلال الأسبوع.

من جانب آخر سقط يوم الأحد 24 تشرين الثاني الشهيد محمد أبو حسين جراء القصف المدفعي على المدينة.

وتشهد المدينة نقصًا حادًا بالمواد الغذائية والطبية وحليب الأطفال، إذ يقدر عدد الأطفال في المدينة بـ600 طفل بينهم 50 طفلًا لا تتجاوز أعمارهم السنة.

على صعيد آخر، نظم المجلس المحلي يوم الجمعة 29 تشرين الثاني وقفة للمطالبة بفك الحصار المفروض عن مدينة داريا، ضمن حملة «كسر الحصار» التي أطلقها ناشطون سوريون والتي دعت إلى فك الحصار عن المدن المحاصرة.

وتشمل الحملة مناطق حمص القديمة والغوطة الشرقيّة وداريّا والمعضميّة وأحياء وبلدات جنوب وشرق دمشق، ورفع المشاركون فيها لافتات للمطالبة بفك الحصار عن المدينة المحاصرة منذ ما يقارب السنة.

تابعنا على تويتر


Top