جمعة أبطال جامعة حلب

-بلدي-العدد-السادس-عشر-الأحد-20-أيار-2012.pdf-Page-4-image-1.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 16- الأحد – 20-5-2012

بعد يومين من القصف العنيف واقتحام المدينة من قبل القوات التابعة للنظام الأسدي، قام الجيش الحر في صباح الجمعة بعملية نوعية وذلك ردًا على اقتحام المدينة وذلك بالهجوم على حاجز عند الفصول الأربعة، كما اقتحمت عناصر الشبيحة المدينة صباح الجمعة حيث دخلت الباصات الأمنية والسيارات المليئة بالشبيحة والمدرعات والرشاشات لمحاصرة المساجد لمنع خروج مظاهرات في جمعة «أبطال جامعة حلب» ولكن أبطال الحرية في داريا وبالرغم من الجراح وسقوط الشهداء خرجوا في عدة نقاط في كل من جامع البشير، جامع الأنصار، جامع العثمان وجامع المصطفى، تحديًا لقوات النظام المجرمة هتفوا فيها للحرية وحيوا الجيش الحر وتعهدوا بالثأر لدم الشهداء.

وحاصرت عناصر الشبيحة مسجد نور الدين الشهيد حصارًا شديدًا وبعد خروج المصلين من المسجد أطلقت القوات الأسد بعضًا من الأعيرة النارية ولاحقت عددًا من الشباب وشتمت المارة، كما هاجمت قوات الأسد المجرمة مظاهرة خرجت من جامع عثمان بن عفان واعتقلت عددًا من الأحرار

وفي حوالي الساعة السادسة من مساء اليوم قام الجيش الحر بعملية نوعية حيث قام باستهداف الموكب الأمني لقوات كتائب الأسد والحاق الضرر بمدرعة على الأقل وذلك على شارع الشهيد طالب السمرة (الكورنيش القديم) ردًا على اقتحام المدينة ووفاء للشهداء

بعد هذه العملية قامت قوات العصابة بإطلاق الرصاص عشوائيًا في المنطقة تبع ذلك دخول تعزيزات أمنية كبيرة إلى المدينة

وختم الثوار أسبوعهم الحافل بمظاهرتين إحداهما بعد صلاة المغرب والأخرى بعد صلاة العشاء من يوم الجمعة مجدت الشهداء وهتفت بإسقاط النظام المجرم

تابعنا على تويتر


Top