داريا، قصف مستمر واشتباكات متفرقة .. الحر يفشل عملية تسلل لقوات النظام

DSC_0035.jpg

عنب بلدي – العدد 96 – الأحد 22/12/2013

DSC_0035شهدت مدينة داريا الأسبوع الفائت قصفًا متقطعًا من المدافع الثقيلة وقذائف الهاون مصدره جبال الفرقة الرابعة ومطار المزة العسكري والفوج 100، استهدف وسط المدينة والمناطق الشمالية والغربية منها، في حين شهدت سماء المدينة تحليقًا للمروحيات الحربية طيلة أيام الأسبوع، كما أفشلت عناصر الجيش الحر محاولة تسلل لقوات الأسد من الجبهة الجنوبية.

ودارت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات الأسد على الجبهة الشرقية تركّزت في شارع الكورنيش القديم، فيما شهدت باقي الجبهات هدوءًا نسبيًا تخلله بعض الاشتباكات المتقطّعة وعمليات القنص المتبادل بين الطرفين. من جهتها قصفت قوات الأسد أحياء المدينة ووسطها، ما خلف أضرارًا مادية دون أنباء عن أي إصابات بشرية حسب ما أفاد مراسل عنب بلدي في المدينة.

إلى ذلك فقد أفشلت عناصر من الجيش الحر محاولة تقدّم لقوات الأسد من الجبهة الجنوبية، حيث حاولت قوّةٌ التسلل نحو المدينة فدارت اشتباكات بين الطرفين إلى أن انسحبت قوات الأسد إلى مواقع تمركزها دون إصابات في صفوف الجيش الحر.

من ناحية أخرى تشهد مدينة داريا نقصًا شديدًا بالمواد الغذائية والتموينية بالإضافة للأدوية وحليب الأطفال، بسبب الحصار الطويل إضافة إلى الطقس السيء وما يحمله من برد شديد وشح في المواد الأولية إضافة إلى انعدام الوقود وانقطاع الخدمات من كهرباء واتصال وماء صالح للشرب.

يذكر أن المجلس المحلي للمدينة يقدر عدد المدنيين الذين مازالوا محاصرين داخلها بـ 6600 شخص بينهم أكثر من 600 طفل.

تابعنا على تويتر


Top