قرآن من أجل الثّورة 100

_من_أجل_الثورة.jpg

خورشيد محمد – الحراك السّلمي السّوري

  • الأمنيات والمبادئ

{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ} تكبر أمنيات الإنسان المبدئي أو صاحب القضية مع تعاظم مبدأه، وذلك عندما تكون الأمنيات أهدافًا وقضايا كبرى، وتضيق المسافة بينهما مع تضاؤل المساحة بين شخصه وقضيته فيصبح كل ما هو شخصي مبدئي.

إلّا أنّ الشيطان يلقي من أحابيله في هذه العناوين والقضايا ليحرفها عن مساراتها ويفرغها من محتواها، ومع الزمن وتقادم الأمور تكون نتيجة المعركة الطويلة أن ينسخ الله كيد الشيطان ويميّز الذين آمنوا ويمحق الكافرين، فيصبح تزيين الشيطان وأحابيله سببًا في زيادة إيمان المؤمنين، وسببًا في زيادة ضلال الضالين. والآيات عن ذلك كثيرة: {لِيَمِيزَ اللّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ} (سورة الأنفال، 37). {هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا} (سورة آل عمران، 07). {وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَانًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ * وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ} (سورة التوبة 124-125)

  • فرصة للراغبين في الشهادة

شروط التقديم: سيتم إخضاع المتقدم لظروف صعبة جدًا، وظروف مريحة جدًا، بشكل متناوب ومتكرر، ومراقبة سلوكه أثناء ذلك، فإذا خرج متوازنًا دون أن تتسبب الشدة بعجز وسخط أو يتسبب الرخاء في ترف واستكبار عندها سيُقبل طلبه، ثم يختار الله من بينهم الأوفر حظًا وهم أحسن الناس بلاءً {إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ} (سورة آل عمران، 14).

تابعنا على تويتر


Top