قطع الأعناق ولا قطع المظاهرات!!

-بلدي-العدد-السابع-عشر-الأحد-27-أيار-2012.pdf-Page-10-image-3.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 17 – الأحد – 27-5-2012

     يظن النظام أنه بسياسته الهمجية تلك يستطيع أن يحرك الشعب السوري مثل الدمى كما يريد..! يحاول بشتى الطرق أن يخرس صوتهم ويوقفهم عن التظاهر والمطالبة بحقوقهم، فلم يتوان منذ أكثر من سنة عن اتباع سياسة الدم والتفجيرات والتجويع ظنًا منه أن سيخمد فتيل الثورة التي أقسم شبابها وشاباتها على إكمال طريقهم حتى آخر قطرة دم.. فسنين الذل والخنوع والخوف لن تعود مرة أخرى..

يحاول النظام بشتى الوسائل قتل الحراك الثوري باتباع عدة أساليب منها:

• التركيز على ملاحقة واعتقال النشطاء والسعي أيضًا للضغط عليهم وتهجيرهم خارج سوريا، ظنًا منه أنه باعتقال الناشطين البارزين لن يعود هناك عقل مدبر ومنسق ومشجع للتظاهر والحراك الثوري، لكن النظام لم يدرك أن الثورة تفجرت داخل كل سوري وأصبحت حالة يومية يعيشها الناس..

• محاصرة المدن واقتحامها وخلق حالة من الرعب اليومي لإشعار الناس أنه لا أمن ولا أمان بزوال النظام..! أو أننا سنحول معيشتكم إلى ضنك وسواد دائم ! وكل هذا لانتزاع الدعم الشعبي للثوار من أهل المدن والأرياف حتى يتململوا من الثورة، ولكن هيهات ثم هيهات، ألم يعلم هؤلاء أن كل بيت وكل حارة ومدرسة باتت تحمل في طياتها آلامًا وأوجاع لا يشفي سقمها ويعيد البسمة إليها إلا إسقاط هذا النظام الغاشم ومحاسبة كل مرتكبي هذه المجازر بحق الإنسانية..

• على الرغم من الوضع الاقتصادي المتردي للبلد يحاول النظام فرض المزيد من الضغوط على معيشة الناس من خلال رفع أسعار المازوت والغاز والكهرباء.. عدا عن قيام الشبيحة بتكسير وسرقة المحال التجارية ونهب مدخرات الناس من مصاغ ذهبية وأموال أثناء مداهمة المنازل بحثًا عن الناشطين..!! والهدف يصبّ في قمع الثورة وإلهاء الناس عن المظاهرات والمطالبة بحقوقهم وسعيهم بكل ما يملكون من قوة وجهد لتأمين لقمة عيشهم وسد الرمق..! وكأنهم لم يعلموا أن ثورتنا هي ثورة كرامة ضحى الناس من أجلها بالغالي والثمين وسيتابعون حتى النهاية حتى لو لم يبق عندهم كسرة خبز واحدة..!

• ممارسة القتل والاعتقالات التعسفية بشكل يومي وبأعنف الوسائل وإرهابهم بالاقتحامات وحملات التفتيش والحواجز الطيارة، كل ذلك لردع الناس عن المطالبة بحقوقهم ومنعهم من التظاهر..!

 أولم يعلموا أن مثل هذا الشعب الجبار والصامد لن يخيفه صوت المدفع وأزيز الدبابة..؟!

أولم يعلموا أن من خاطر بحياته وقدم روحه في سبيل الكرامة لن يوقفه عن ذلك جوع كافر ولا حتى سلطان جائر..؟!!

تابعنا على تويتر


Top