داريا، قصف واشتباكات وقرابة 290 برميًلا خلال شهرين

.jpg

عنب بلدي – العدد 106 – الأحد 2/3/2014

دارياشهدت مدينة داريا الأسبوع الماضي قصفًا عنيفًا بالطيران الحربي والبراميل المتفجرة والمدفعية الثقيلة مصدره مطار المزة العسكري وثكنات الفرقة الرابعة في جبال المعضمية، والدبابات المتمركزة على أطراف المدينة ومقار سرايا الصراع، ما خلف العديد من الجرحى في صفوف المدنيين ودمارًا في البنى التحتية.

فقد استهدفت قوات النظام طيلة أيام الأسبوع الجبهة الغربية للمدينة بقصف مدفعي مصدره الدبابات المتمركزة على طريق جديدة-صحنايا، كما قام الطيران المروحي بإلقاء برميلين متفجرين يوم الأربعاء الماضي على المنطقة الغربية، ما أدى إلى إصابة امرأة وبتر قدمها، وتركز القصف بالبراميل على وسط المدينة أيام الجمعة والسبت.

كما شهدت الجبهة الجنوبية اشتباكات متقطعة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة خلال أيام الأسبوع بين الجيش الحر وقوات النظام، إثر محاولة تسلل لعناصر من قوات النظام على الجبهة.

وقدر عدد البراميل التي استهدفت المدينة خلال الشهرين الفائتين بقرابة 290 برميلًا، بمعدل خمسة براميل يوميًا، استهدفت مناطق واسعة منها، وخلفت دمارًا كبيرًا في الأبنية السكنية والبنية التحتية، وأدت إلى سقوط العديد من الجرحى والشهداء من سكان المدينة.

فيما يزداد وضع المحاصرين صعوبة بعد قرابة 15 شهرًا على الحصار، حيث تشكل البراميل والحاويات المتفجرة تهديدًا مخيفًا بالموت، وخاصة بعد تصعيد القصف في الأسابيع الأخيرة، والتي أدت إلى دمار وخراب عم معظم مناطق المدينة، بالإضافة إلى الجوع والبرد الشديد الذي تعاني منه المنطقة بعد نفاذ المواد الغذائية وتلف معظم المحاصيل الزراعية نتيجة موجة الصقع التي اجتاحتها.

تابعنا على تويتر


Top