اليونيسف: 80 مليون دولار لدعم المصادر المائية في سوريا

5590-1.jpg

عنب بلدي – العدد 111 ـ الأحد 6/4/2014

5590-1عنب بلدي – وكالات

رصدت منظمة اليونيسف لخطتها المزمع تنفيذها في سوريا خلال العام الحالي، مبلغ 80 مليون دولار أميركي، آخذة بعين الاعتبار أولويات دعم المصادر المائية، والحفاظ على سلامتها، والاستمرار في توفير مواد التعقيم لإيصال مياه آمنة للمواطنين.

وقال الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف في سوريا يوسف عبد الجليل «إنه من خلال تقييم الاحتياجات والجولات الميدانية والاجتماعات الدورية مع المعنيين في الوزارات، ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري، تم إعداد خطة 2014، بحيث يتم صيانة وإصلاح وتأهيل شبكات المياه والصرف الصحي، في المدن ومراكز الإيواء، وتقديم الدعم اللازم لإدارة النفايات الصلبة، إضافة لرفع القدرات الفنية وبناء الكفاءات»، بحسب ما جاء في صحيفة تشرين الرسمية.

وأوضح عبد الجليل، إن الخطة تأتي نظرًا للظروف الراهنة، التي أثرت سلبًا على المواطنين، كانخفاض المقنن المائي للفرد من 120 ليترًا إلى 50 ليترًا في اليوم منذ بداية الأزمة، وانخفاض مستوى التخزين في بعض السدود المعتمدة كمصادر مائية لمياه الشرب، والصرف العشوائي لمياه الصرف الصحي على بعض المصادر المائية الرئيسية لمياه الشرب، أيضًا تعطل قسم كبير من شبكات الصرف الصحي، إضافة لتدني مستوى جمع وترحيل النفايات الصلبة.

وأوضح عبد الجليل، إن منظمة اليونيسف أنفقت في سوريا خلال العام الماضي 29 مليون دولار أمريكي، شملت عدة مشاريع وتجهيزات واحتياجات متنوعة، كتأمين الطاقة الكهربائية البديلة اللازمة لاستثمار وتشغيل منظومة مياه الشرب في المحافظات، وتأمين 2300 طن من مادة هيبو كلوريد الصوديوم، ومواد تعقيم أخرى وأجهزة مخبرية ومواد كيماوية لازمة لمعاينة جودة مياه الشرب.

وكان وزير الموارد المائية في حكومة النظام بسام حنا أوضح خلال تشرين الثاني الماضي، أن الوزارة حصلت على 73 مجموعة توليد احتياطية من منظمات دولية، وعملت على تأمين مصادر مياه احتياطية ولا تعتمد على مصدر مائي واحد.

وتقع سوريا في نقطة قريبة من خط الفقر المائي، بالنظر إلى أن عدد سكان سوريا البالغ 23 مليون نسمة، ويتطلب أن تكون الواردات المائية المتاحة للاستخدام حوالي 23 مليار متر مكعب من المياه.

تابعنا على تويتر


Top