الطفح الجلدي عند الأطفال – 2

-المائي.jpg

عنب بلدي ــ العدد 117 ـ الأحد 18/5/2014

الجدري-المائيد. كريم مأمون  – عنب بلدي

هناك العديد من الأمراض المسببة لظهور الطفح الجلدي عند الأطفال، تحدثنا عن بعضها في العدد السابق (الحصبة – الحصبة الألمانية – الوردية الطفلية – متلازمة فم يد قدم) وسنكمل الحديث عن أشيع هذه الأمراض في هذا العدد، ومن ثم سنتحدث عن علاج هذه الأمراض الفيروسية بشكل عام..

  • الحمامى الإنتانية (الداء الخامس)

مرض فيروسي خفيف يحدث بشكل أوبئة. تكون فيه الحمى خفيفة أو غائبة، أما الطفح فإنه يتطور على ثلاث مراحل:

في المرحلة الأولى يبدأ كحمامى واضحة على الخدين مما يعطي مظهر الوجه المصفوع.

وفي المرحلة الثانية يظهر طفح بقعي حمامي حاك على الذراعين وينتشر إلى الجذع والساقين.

وفي المرحلة الثالثة تحدث تأرجحات في شدة الطفح بحسب تبدلات الحرارة والتعرض لأشعة الشمس وتدوم بين 2-3 أسابيع.

  • جدري الماء (الحماق)

مرض فيروسي معد بشدة لكنه عادة محدد لذاته. يمكن أن تتراوح شدته بين ارتفاع حرارة خفيف مع عدة حطاطات جلدية إلى ارتفاع حرارة شديد (يصل حتى 40.6 درجة مئوية) مع مئات الآفات الجلدية.

تبلغ فترة الحضانة 10-21 يومًا، ثم تبدأ الأعراض بارتفاع حرارة خفيف مع تعب عام ونقص شهية، وقد يحدث أحيانًا طفح جلدي حصبوي الشكل. في اليوم التالي يظهر طفح حاك على الجلد ثم ينتشر إلى الأطراف والرأس والأغشية المخاطية في الفم والبلعوم. يبدأ هذا الطفح بشكل حطاطات حمراء تتطور بسرعة إلى حويصلات بقطر 1-2 مم فيها سائل صاف لا يلبث أن يتغيم ثم تتمزق وتجف تاركة جلبات.. ولأن هذه الآفات تظهر على أفواج فإنه يمكن أن نلاحظ وجود عدة مراحل منها (حطاطات – حويصلات – جلبات) بنفس الوقت.

يكون المريض معديًا قبل 24 ساعة من ظهور الطفح وحتى تجف كل الآفات (خلال أسبوع من بداية الطفح).

  • الحلأ النطاقي (داء المنطقة أو زنار النار)

يحدث هذا المرض الفيروسي بشكل أساسي عند البالغين، ومع أنه يحدث عند الأطفال إلا أنه غير شائع تحت عمر الـ 10 سنوات.

تبدأ الهجمة بألم حارق قد يكون شديدًا جدًا ينتشر من العمود الفقري في الظهر ويلتف بشكل زنار إلى الأمام مترافقًا بارتفاع حرارة وتعب عام، ثم يظهر طفح جلدي حويصلي بشكل مجموعات تنتشر على مسير العصب بشكل زناري.

يزول الطفح خلال 7-14 يومًا وقد يستمر حتى 4 أسابيع، إلا أن الألم قد يستمر مدة شهر كامل.

  • ماهي مبادئ علاج الطفح الجلدي الفيروسي عند الرضع والأطفال؟

تكون هذه الأمراض محددة لذاتها وتشفى عفويًا مالم تحدث اختلاطات ومضاعفات لها، وتكون المعالجة في الحالات غير المختلطة هي معالجة داعمة فقط، وتتضمن:

1 – تعالج الحمى بإعطاء السوائل وخافضات الحرارة كالباراسيتامول أو الإيبوبروفين، مع تجنب استخدام الأسبرين لأنه قد يسبب متلازمة راي في هذه الحالات، كما يمنع استخدام الإيبوبروفين في حالة الإصابة بجدري الماء بسبب زيادة خطر التهاب النسيج الخلوي تحت الجلد.

2 – تعالج الحكة بمضادات الهيستامين مثل اللوراتيدين أو البروميتازين.

3 – تعطى مسكنات الألم في الحلأ النطاقي مثل الكودئين كما يعطى الغابابنتين أو الأميتربتيلين.

4 – الأسيكلوفير هو علاج فعال في كل من الحماق والحلأ النطاقي.

5 – الاستحمام بماء فاتر أثناء الإصابة بالحماق ينقص خطر الخمج الجرثومي.

6 – تتوفر لقاحات للوقاية من الحصبة والحصبة الألمانية والحماق.

7 – يعطى الأطفال مثبطو المناعة الذين تعرضوا لشخص مصاب بخمج فيروس الحلأ النطاقي الغلوبولين المناعي الخاص خلال 96 ساعة من التعرض.

تابعنا على تويتر


Top