الحكومة السورية المؤقتة تعيد الاتصالات في الريف الشرقي والغربي لحلب

10368249_892600814090691_4475134268236162679_n.jpg

عنب بلدي ــ العدد 117 ـ الأحد 18/5/2014

10368249_892600814090691_4475134268236162679_nمحمد حسام حلمي

قامت وزارة الاتصالات والنقل والصناعة في الحكومة السورية المؤقتة مطلع الشهر الحالي بإصلاح الكابل الضوئي المتعطل منذ عامين في كل من مدينة منبج والباب في الريف الشرقي لمدينة حلب. وساهم إصلاح الكابل الضوئي بإعادة الاتصالات المحلية والدولية بالإضافة للاتصالات الخلوية لأكثر من 20 ألف مشترك.

وتأتي أهمية إصلاح الكابل الضوئي من كونه يعتبر الكابل الرئيس الذي يربط كافة المقاسم الهاتفية في الريف الشرقي لمحافظة حلب، ويؤدي ذلك إلى الإسراع في عملية عودة الاتصالات لباقي المدن والقرى في الريف الشرقي من حلب.

أما في الريف الغربي لحلب فقد قامت مديرية الاتصالات التابعة للوزارة المؤقتة بإعادة تشغيل مركز هاتف منطقة عنجار الذي يغطي عددًا من القرى التابعة لها وهي قرية الهوتة، وبشقاتين، والحور، حيث يبلغ عدد مشتركي خطوط الهاتف في المركز حوالي 1000 مشترك.

وقامت الوزارة أيضًا بإعادة تشغيل المقسم الآلي لمدينة اعزاز، حيث صرح محمد رياض زعموط نائب رئيس المجلس المحلي بمدينة اعزاز أنه «بمساعدة الحكومة السورية المؤقتة تم إعادة الاتصالات الأرضية» وأضاف «مازلنا بحاجة لبعض المستلزمات من أجل خطوة الوصل بين اعزاز وحلب».

ويأتي عمل وزارة الاتصالات والنقل والصناعة في إطار قيام الحكومة المؤقتة بممارسة مهامها المناطة بها في إدارة المناطق المحررة وتقديم الخدمات للمواطنين، وإعادة تأهيل البنى التحتية المدمرة جراء القصف اليومي من طائرات النظام.

وتتلخص مهام الوزارة في مجال الاتصالات والمصرح بها عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي بالعمل ووضع الخطط والإشراف وتنظيمها في قطاعات المعلوماتية والاتصالات والبريد، والعمل على تنفيذ المشاريع اللازمة لتنمية هذه القطاعات. بالإضافة إلى إدارة الترددات اللاسلكية، وإدارة الاتصالات والبيانات وأمن المعلومات، وإدارة البريد.

تابعنا على تويتر


Top