جمعية الصاغة تطرح دراسة لتعديل مواصفات الليرة الذهبية

عنب بلدي – صحف

كشف رئيس «جمعية الصاغة» في دمشق غسان جزماتي عن دراسة جديدة تقوم بها جمعيتا دمشق وحلب للصاغة لتغيير مواصفات الليرة الذهبية الانكليزية حتى تصبح بنفس مواصفات الليرة الذهبية السورية من حيث الوزن والعيار، إضافة إلى إيجاد ميزة جديدة لها لتمييزها بموجبها عن القديمة.

وأوضح جزماتي أن الليرة الانكليزية تزن 7.96 غرام وبعيار 872 من أصل 875 درجة، في حين أن الليرة السورية تزن 8 غرامات كاملة وبعيار 875 درجة، مشيرا إلى أن أجرة صياغة الليرة الانكليزية تبلغ 600 ليرة بينما أجرة الليرة السورية تبلغ 1500 ليرة، وهذا الفرق ساهم في خلق منافسة غير عادلة في السوق.

وأضاف جزماتي أن «هذا الواقع جعل جمعيتي دمشق وحلب تدرسان تعديل الانكليزية مع إيجاد ختم جديد أو دمغة أو أي علامة غير ظاهرة تدرج فيها لتمييزها بعد إصدارها عن الإنكليزية القديمة أو يمكن في حال تشعب المسألة وتعقيدها أن يصار الى إلغاء الليرة الذهبية الإنكليزية وطرح السورية فقط في الأسواق، مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه المسألة في حال تطبيقها ستنسحب أيضا على الأونصة الذهبية والإبقاء على الأونصة الذهبية المحلية السورية المنقوش على وجهها صورة الملكة السورية زنوبيا».‏

وكان رئيس «الجمعية الحرفية للصياغة» في دمشق غسان جزماتي، أعلن في آذار الماضي أن الوجه الأول لنصف الليرة الذهبية السورية سيحمل صورة تمثال للملكة السورية زنوبيا واضعة يدها على وجهها، في حين يحمل الوجه الآخر عبارة سورية باللغة الإنكليزية SYRIA، مضيفًا أن الجمعية تقوم بتصميم النماذج للأونصة السورية الذهبية بوزن 31 غرامًا و50 غرامًا و100 غرام عيار 24 قيراط.

يذكر أن «الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات في دمشق»، أكدت أنها ستقوم بإيقاف تداول الأونصة الذهبية المتداولة حاليًا في الأسواق، بعد طرح الأونصة الذهبية السورية.

 

تابعنا على تويتر


Top