استثمارات روسية على الساحل السوري قريبًا

عنب بلدي ــ العدد 122 ـ الأحد 22/6/2014

عنب بلدي – صحف

صرح وزير السياحة بشر اليازجي يوم الأحد، 15 حزيران الجاري، عن مفاوضات بين الوزارة وبعض الشركات الروسية للاستثمار في عدد من المناطق المهمة التي من الممكن الاستثمار فيها بالساحل السوري، وذلك بموجب تسهيلات مقدمة من قبل الوزارة على أن تمنح الرخصة خلال أيام معدودة.

وأكد اليازجي على أن هناك عددًا من المواقع والمناطق الاستثمارية الضخمة، يتم تجهيزها للمستثمرين المهتمين في مناطق التطوير الكبرى، ضمن إطار وضع تشريعات جاذبة لها وتسهيلات خاصة للجذب السياحي.

وأضاف «إن الوضع السياحي يتحسن في مكان ويتراجع في مكان آخر، وإن أحد الفنادق ورّد لخزينة الدولة 100 مليون ليرة سورية»، مشيرًا لاستمرار عمل الفنادق رغم الظروف الراهنة.

وقال الوزير إنه «تم حصر ثلاث منشآت إضافية متضررة في كسب»، مؤكدًا أن 16 منشأة تعرضت لأعمال التخريب والسرقة بخسائر فاقت 5 مليارات ليرة سورية.

وأكد على أن أضرار السياحة في سوريا بلغت نهاية 2013 ما يقدر بـ 330 مليار ليرة، «ولكن حاليًا بعد خسائر فندق الكارلتون الإضافية فإن الرقم تزايد، بالإضافة لأضرار قوات المنفعة، حيث تجاوز الرقم 330 مليار ليرة سورية خلال الظرف الراهن، دون إمكانية وضع أرقام دقيقة بسبب الظروف وتعذر الوصول لمعظم المناطق».

يشار إلى أن قيمة الاستثمارات الروسية المتراكمة في سوريا حتى 2011 تقدر بنحو 19 مليار دولار، وتتركز بشكل أساسي في الصناعات المتعلقة بالطاقة ومجال النفط والغاز، لافتًا إلى أن بعض الاستثمارات اتجهت مؤخرًا إلى القطاع السياحي في سوريا، وذلك بحسب الباحث الاقتصادي بقسم الدراسات في «غرفة تجارة دمشق» محمد عثمان.

تابعنا على تويتر


Top