فايبر آوت Viber-Out

654065498046498498.jpg

عنب بلدي ــ العدد 123 ـ الأحد 29/6/2014

654065498046498498يتساءل الكثيرون من مستخدمي تطبيق المحادثة الفورية عبر الانترنت فايبر Viber عن خدمة فايبر اوت Viber-out التي أطلقتها شركة فايبر ميديا Viber-Media نهاية العام الفائت بعد إصدار النسخة رقم Viber 4.1، والتي تتيح لمستخدمي الهواتف المحمولة والمسجلين في فايبر Viber، والذين تجاوز عددهم الـ 200 مليون مستخدم حول العالم، إمكانية إجراء مكالمات هاتفية محلية أو دولية منخفضة التكاليف دون الحاجة لأن يكون لدى متلقي الاتصال تطبيق فايبر Viber.

جاءت هذه الخدمة على غرار خدمات الدردشة الصوتية التي تعتمد على نقل الصوت عبر الويب، والتي تستخدم بروتوكول الانترنت VOIP، مثل خدمة الدردشة والاتصال سكايب Skype التابعة لشركة مايكروسوفت Microsoft، أعلنت خلالها شركة فايبر ميديا Viber-Media عن توفر هذه الخدمة في جميع بلدان العالم ولجميع مستخدمي فايبر Viber على نظامي أندرويد Android التابع لشركة غوغل و IOS الخاص بأجهزة الآيفون Iphone، بالإضافة الى إمكانية تنصيبه على أجهزة الكمبيوتر في أنظمة التشغيل ويندوز وماك والاستفادة من خدماته، كما قامت الشركة بوضع أسعار منافسة جدًا للمكالمات الدولية تبدأ تكلفة المكالمة بـ 1.9 سنت أمريكي، إذ يمكن لمستخدمي اندرويد شراء الرصيد من داخل التطبيق نفسه، حيث يمكن الاختيار من رصيد يتراوح ما بين 0.99 إلى 4.99 دولار، ويتم الدفع من خلال البطاقة الائتمانية المسجلة في متجر غوغل بلاي Google Play، كما يمكن للمستخدمين داخل سوريا الاستفادة من هذه الخدمة عن طريق مساعدة أحد الأصدقاء خارج سوريا لشراء بطاقة ائتمانية والاشتراك في هذه الخدمة.

في هذه الصورة نلاحظ سعر الدقيقة للهاتف المحمول والثابت في سوريا

10427263_568831913225607_5467488572716135521_n

يعتقد أن هذه الخدمة ستجبر شركات الاتصالات الأخرى على إعادة النظر في أسعارها، حيث نشرت الشركة جدولاً يوضح المقارنة بين أسعارها وأسعار منافسيها، ومن الملاحظ أن أسعار فايبر Viber جاءت منخفضة بالمقارنة مع أسعار سكايب Skype بنسبة تتراوح بين 100% و480%.

من جهة أخرى، تضمنت النسخة Viber 4.1 الذي أطلقتها فايبر ميديا، بالإضافة إلى خدمة فايبر اوت Viber-Out، إمكانية إظهار الرقم الخاص بالمتصل لدى الشخص المستقبل كما لو أنه اتصال عادي، وإمكانية الحصول على المزيد من الملصقات المجانية Stickers والجديدة من متجرها الخاص، مع إتاحة ترشيح جهات اتصال جديدة.

جدير بالذكر أن خدمة «فايبر آوت» تم استخدامها في نطاق محدود وبشكل مجاني تمامًا بعد كارثة إعصار «هايان» في الفلبين، حيث تعاونت «فايبر» مع جميع شركات الاتصال المحلية لتفعيل الاتصالات المجانية في الفلبين من أجل تسهيل العثور على المفقودين.

يذكر أن شركة فايبر ميديا Viber-Media، والتي مقرها قبرص، شركة غير ربحية، فهي تقدم خدمة مجانية 100% خالية من الإعلانات، ويشير العديد من الناشطين والمهتمين في الأمور الأمنية إلى أن تطبيق فايبر تم إطلاقه لغايات تجسسية، نظرًا لأن تالمون ماركو مالك الشركة ومؤسسها هو إسرائيلي-أمريكي، خدم 4 سنوات في قوى الدفاع الإسرائيلية وشغل منصب المدير التنفيذي في القيادة المركزية، وهو حاصل على درجة امتياز من جامعة تل أبيب مع شهادة في علوم وإدارة الحاسب. الأمر الثاني هو قدرة التطبيق على اختراق خصوصية المستخدم من خلال إمكانية كشف قائمة الأسماء والرسائل وسجل الهاتف الخاص به، وصلاحيته في تحديد الموقع الجغرافي، وإمكانية الاطلاع على الحسابات الشخصية والتقاط الصور وتسجيل الفيديو والوصول إلى جميع الملفات على الهاتف المحمول، والاطلاع على جميع البرامج التي يقوم المستخدم باستخدامها.

تابعنا على تويتر


Top