عنب افرنجي 124

-حياتي-2.jpg

عنب بلدي ــ العدد 124 ـ الأحد 6/7/2014

  • هذه حياتي 2الأردن

دعت مجموعة «همّة» التطوعية مع بداية شهر رمضان لحملة «لمة أكل .. كلنا أهل»، والتي تقوم على تحضير الإفطار للشباب المغتربين العازبين (ذكورًا وإناثًا)، على أن تخصص المجموعة يومين للذكور ومثلهما للإناث خلال كل أسبوع في رمضان. ويقوم بتحضير الإفطار متطوعون إما من خلال تأمين وجبة الإفطار، أو من خلال تأمين لوازم الطبخة، وقد قامت المجموعة يوم الأربعاء 2 تموز بتأمين أول إفطار لـ 31 شاب، وقامت بتجهيز سفرة من الكبب والسجقات، وذلك بحضور الشيخ علاء الدين الحايك والمنشد إسماعيل البقاعي.
قام فريق «ملهم» التطوعي يوم الأربعاء 2 تموز بتوزيع 650 طرد غذائي في منطقة الضليل التي تضم حوالي ألف عائلة سورية مهجرة، بالتعاون مع فريق «أهل فلسطين 48» الذين جاؤوا إلى الأردن خلال شهر رمضان لخدمة السوريين في الأردن، وقدرت تكلفة الحملة بـ 20 ألف دينار، بحسب الفريق.
كما قام الفريق بنفس اليوم بكرنفال للأطفال السوريين بالتعاون مع جمعية التآخي ومجموعة أهل الخير من فلسطين، اصطحبوا خلاله 170 طفل سوري. وتضمن الكرنفال عدة نشاطات منها ألعاب ورسم على الوجوه وفقرة إنشاد مع المنشد أحمد الشريقي، كما شاركوا الأطفال وجبة إفطار رمضان، وبعد الإفطار قامت فرقة ميشو بتقديم فقرتي المهرج وألعاب الخفة.
قام فريق «هذه حياتي» يوم الجمعة 4 تموز باصطحاب 123 طفلًا يتيمًا (سوريين وأردنيين)، بمشاركة 20 متطوعًا إلى سامح مول. شارك الفريق الأطفال الألعاب الكهربائية والنشاطات التي تضمنت فقرة السحر والمهرج وبعض المسابقات المسلية، كما قدم الفريق وجبات إفطار رمضان للمدعوين إضافة إلى توزيع هدايا على الأطفال المشاركين.
وكان الفريق قد قام يوم الأحد 30 حزيران باستضافة 145 طفلًا و15 متطوعًا في مطعم محترف الرمال بحضور الفنان التشكيلي حسام علوم. وقد شارك الفريق الأطفال بنشاطات تمثلت في الدعم النفسي عن طريق الرسم، كما قدموا وجبات إفطار وهدايا للأطفال.
أطلق فريق تجمع الطلبة السوريين في الجامعات الأردنية مع بداية شهر رمضان حملة «مسابقة رمضان شعلة نصر»، والتي يقوم خلالها الفريق بتوزيع الماء والتمر في الأماكن العامة قبيل أذان المغرب على المارة، وذلك بالتعاون مع فريق «بسمة عطاء» وفرق تطوعية أخرى.

  • لبنان

قام فريق شباب الأمة بإعداد 1400 وجبة إفطار للسوريين واللبنانيين في بيروت وعرمون، وزع منها 100 وجبة في عرسال، وذلك يوم الأربعاء ضمن حملة «إفطار صائم».

  • اليابان

ضمن حملة «جمع القرطاسية» لدعم أطفال سوريا، التي قامت بها جمعية التضامن اليابانية السورية في أيار، والتي لازالت مستمرة حتى شهر تموز الجاري، قامت سيدة يابانية بكتابة إعلان ووضعه في محلها تدعو فيه أصدقاءها من اليابانيين للتبرع لأطفال سوريا بالقرطاسية، حيث تم جمع بعض التبرعات بالإضافة إلى تبرعات أخرى للمساعدة في الشحن، وقد أرسل صندوق القرطاسية يوم الجمعة 4 تموز إلى هيروشيما، حيث مكان التجمع الأساسي للقرطاسية، قبل إرسالها إلى سوريا، وذلك بحسب ما ذكرته صفحة طيور سلام إلى سوريا من اليابان على الفيسبوك.

تابعنا على تويتر


Top