شهيدان من مدينة داريا في قصف عنيف على بلدة خان الشيح

10543643_671914646230914_1861467787687833786_n.jpg

عنب بلدي ــ العدد 125 ـ الأحد 13/7/2014

شهيدان من دارياعنب بلدي – داريا

شهد الأسبوع الماضي قصفًا عنيفًا على بلدة خان الشيح في الغوطة الغربية، بالبراميل المتفجرة والمدفعية الثقيلة، مخلفًا دمارًا كبيرًا في الأبنية السكنية في شارع المخفر ومحيط شارع التوحيد، وسقوط عدد من الشهداء والمصابين من سكان البلدة.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن الشاب يامن زيادة ووالدته من أهالي مدينة داريا النازحين إلى خان الشيح، استشهدا جراء القصف الذي طال المزرعة التي لجأوا إليها يوم الخميس 10 تموز عند موعد الإفطار، ليلحق يامن وأمه بأخيه الشهيد عز الدين أبو لقمان الذي استشهد منذ شهر تقريبًا.

وبحسب صفحة «خان الشيح الحدث»، فإن القصف الذي استهدف المناطق المأهولة بالسكان وسط البلدة، أدى إلى سقوط عدد من الشهداء من المدنيين، إضافة إلى عدد من الإصابات، وزاد رقعة الدمار في المدينة.

يذكر أن بلدة خان الشيح تحتضن عددًا كبيرًا من سكان مدينة داريا النازحين منذ بداية الحملة العسكرية عليها في تشرين الثاني 2012، وتشهد البلدة بين حين وآخر غارات للطيران الحربي والقصف المتقطع من قبل قوات الأسد محاولة استهداف مقرات الجيش الحر على أطراف المدينة.

لكن وبحسب ناشطي البلدة فإن القصف بات يستهدف المناطق السكنية البعيدة عن أماكن تمركز الجيش الحر، كالمدرسة الثانوية وشارع المخفر ومحيط شارع التوحيد، إضافة إلى القصف المستمر للمزارع المحيطة بالبلدة، والتي تحتضن الكثير من النازحين من المناطق المجاورة لها في الغوطة الغربية.

تابعنا على تويتر


Top