تنمية مهارة إدارة الوقت عند الأطفال

-ادارة-الوقت-2.jpg

عنب بلدي ــ العدد 126 ـ الأحد 20/7/2014

تنمية ادارة الوقت 2أسماء رشدي

إن إدارة الوقت مهارة قابلة للتعلم والاكتساب من خلال التدريب، يحتاج كل طفل إلى تعلمها في عمر مبكر حتى تصبح عادة لديه يستطيع استخدامها مدى الحياة، وينشئ شخصًا قادرًا على التحكم بوقته بدلًا من أن يكون الوقت هو المتحكم به. فالطفل الذي لم يتعلم كيف ينظم وقته ويرتب أولوياته منذ صغره يقضي بقية عمره وهو يحاول أن يتخلص من عادة سوء التنظيم والانتقال من نشاط إلى آخر بدون هدف معين يضعه أمام عينيه، وتكون حياته مليئة بالضغوط والإجهاد النفسي.

إن تعليم إدارة الوقت للطفل سوف ينظم حياته، وعندما يقوم الوالدان بتدريب طفلهم عن معنى الوقت وإدارته، فإنه سيتعلم كيف أن الوقت يمضي بسرعة، وكم هي الأشياء التي يمكن أن ينجزها في وقت محدد، وكيف أنه كلما تمكن من استخدام وقته بفعالية كلما كان إنتاجه أكبر.

بعض التقنيات التي تساعد طفلك ليمتلك مهارة إدارة الوقت:

• علم طفلك كيف يمكنه تحديد أولوياته، وذلك من خلال وضعه قائمة خاصة مقسمة إلى ثلاثة أقسام، في القسم الأول الأشياء العاجلة التي تحتاج إلى اهتمام فوري، القسم الثاني يتضمن الأشياء التي يمكنه إنجازها خلال الفترة القادمة، القسم الثالث يتضمن الأشياء التي يمكن إنجازها على المدى الطويل.

• اطلب من طفلك أن يكتب في كل مساء قائمة بكل الأعمال التي يجب أن يقوم بها في اليوم التالي، وأن يستعمل هرم الأولويات ليساعده في اختيار أهم الأعمال الواجب قيامه بها.

• علم طفلك كيف يوازن بين خياراته، فالمهام لا تتساوى في أهميتها. ساعد طفلك على أن يحدد الأشياء غير القابلة للانتظار، ثم ناقش معه كيف سيؤثّر ذلك على بقية وقته استنادًا إلى خياراته، فسوف يتعلم بذلك مقدار الوقت الذي يجب أن يخصصه لأداء مسؤولية معينة.

• أعط طفلك الأدوات الصحيحة التي تساعده على ضبط وقته مثل منبه، ساعة وتقويم شهري، بشكل يتناسب مع عمره. ويمكنك أن تستخدم للأطفال الصغار رسمة أو صورة تتضمن أيام الأسبوع بشكل محبب لهم وأن تطلب منه أن يقوم بتلوين كل يوم يمر.

• عند الاستعداد لمغادرة المنزل مع طفلك، اطلب منه الاستعداد خلال زمن محدد، واجعله يشير إلى أماكن عقرب الساعة للوقت المحدد للمغادرة، وذكّره كل فترة بالوقت المتبقي للمغادرة.

رلا تضغط على طفلك لدرجة أن تطلب منه أن يقوم بمهام متعددة بنفس الوقت اعتقادًا منك بأنه سوف يكون قادرًا على إنجاز مهامه بوقت أسرع، لأن التركيز على مهمة واحدة بنفس الوقت سوف يجعله فعالًا أكثر.

• كن قدوة حسنة أمامه، لأن الطفل عادة يتعلم مما يشاهده أمامه من والديه أكثر مما يخبره بفعله. مثلًا حاول أن توصله إلى مدرسته في الوقت المحدد، وبذلك فإنك تعلمه مسؤوليتك تجاه وقته.

• استخدم خطة المواعيد النهائية مع طفلك. وذلك من خلال وضع وقت معين له حتى يتمكن من الانتهاء من فروضه المنزلية أو الأعمال المنزلية المطلوبة منه مستخدمًا نظام المكافآت معه لتشجيعه على أداء مهامه، ومبينًا له العواقب التي سوف تواجهه بحال عدم جديته تجاه الموعد النهائي المحدد له كحرمانه من مشاهدة التلفاز في الوقت المحدد له.

• اضبط مشاهدة طفلك للتلفاز أو ألعاب الفيديو، وشجعه على أداء أنشطة خارج المنزل في وقت فراغه بشكل مضبوط.

بالتأكيد تنظيم وقت الطفل وتعليمه على إدارة وقته، ليس بالأمر السهل على الوالدين. إلا أن الأمر يصبح أكثر تقبلًا من جانب الطفل عندما يرى والديه يقومان بالأمر ذاته، فالطفل يعشق تقليدهما بكل التصرفات.

تابعنا على تويتر


Top