6000 وردة شكر للشعب التركي في مرسين

unnamed.jpg

 عنب بلدي ــ العدد 130 ـ الأحد 17/8/2014

مرسينمحمد صافي – مرسين

أطلق اتحاد الشباب السوري في مرسين الأربعاء 13 آب حملة شكر للشعب التركي على ”طيب ضيافته للسوريين”، وموضحين أن الإساءات التي صدرت عن بعض السوريين لا تؤثر على العلاقة العريقة بين الشعبين التركي والسوري.

وتوزعت الحملة على يومي الأربعاء 13 آب والسبت 16 آب، وقد وزع الاتحاد فيهما 3000 وردة وبروشور. وتم التوزيع يوم الأربعاء في منطقة تشارشي (السوق الرئيسي في مرسين)، فيما كان التوزيع يوم السبت على أبواب فوروم مرسين، وهو أحد مراكز التسوق الكبيرة في المدينة.

وتضمن البروشور عبارات شكر وامتنان للشعب التركي على حفاوة الضيافة، واعتذارًا له عما صدر عن بعض السوريين، واختار أعضاء اتحاد الشباب السوري اللون الأبيض للورود، حيث يعبر عن المحبة والسلام، بحسب تعبيرهم.

على الجانب التركي لاقت الحملة تجاوبًا كبيرًا عند الأهالي، حيث عبر بعض الأتراك عن سرورهم بهذا العمل، ووصفوه بـ ”الرائع” عبر وسائل الإعلام التركية، حيث تم تغطية الحملة عبر التلفزيون والصحف والمجلات.

في سياق متصل وجه قائم المقام في مدينة مرسين بطاقة شكر إلى كل من الاتحاد ومدرسة الأندلس، القائمين على حملة ”شكرًا تركيا”، كما أبدى تعاونًا مع الحملة التي قامت في منطقة الفوروم، وأصدر أوامر خطية بذلك.

وفي لقاء لعنب بلدي مع أحد مشرفي الحملة، أكد على ضرورة تحقيق التواصل والتآلف بين الشعبين عن طريق مثل هذه الحملات، وأن الاتحاد مستمر في مبادراته ويسعى لتكرارها في المدن المجاورة كأضنة وكلس وأنطاكيا .

يذكر أن مدينة مرسين، التي يقيم فيها حوالي 120 ألف لاجئ سوري، لم يحدث فيها مشاكل واشتباكات بين سوريين وأتراك أثناء فترة التوتر التي عاشتها المناطق الجنوبية من تركيا قبل الانتخابات الرئاسية.

 

تابعنا على تويتر


Top