مركز الأمن العام في داريا ينفذ حكم الإعدام بحق ثلاثة من عملاء الأســـد

-العواينية-.jpg

عنب بلدي ــ العدد 133 ـ الأحد 7/9/2014

اعدام العواينيةعنب بلدي  – داريا

أعدم مركز الأمن العام في داريا 3 عملاء للنظام في المدينة، بعد مراقبتهم والتحقيق معهم، بحسب بيان للمركز أصدره يوم الجمعة 5 أيلول.

وأوضح البيان التهم التي اعترف بها كل من بلال أبو عدي، مهران أبو جعفر، وعمر أبو مهند، والتي كانت مدعاة لمركز الأمن لإجراء حكم الإعدام بحقهم.

وبحسب البيان، فقد ثبت تعامل بلال أبو عدي مع ضابط في وزارة الدفاع، وتزويده بمعلومات عن عدد المقاتلين وأماكن نقاط تمركز الجيش الحر في المدينة، وإعطاء إحداثيات البراميل الملقاة من الطيران الحربي.

كما ثبت خلال التحقيق أن مهران أبو جعفر، على تواصل مع ضابط في المخابرات الجوية منذ بداية الثورة في داريا، وعمل على إبلاغ المخابرات عن أوقات وأماكن خروج المظاهرات، وتزويد رجال النظام بمعلومات عن الخسائر والشهداء، كما تبين أنه قام بتزويد النظام بمعلومات عن نقطة الجمعيات وعدد العناصر فيها، وتزويدهم بإحداثيات جامع الرحمن ومقر لواء سعد بن أبي وقاص في المدينة.

كما تبين أن عمر أبو مهند، على تواصل مع ضباط في وزارة الدفاع وقام بإخبار قوات النظام بتفخيخ الجيش الحر لأحد الأنفاق في جبهة مقام سكينة. كما قام بتزويد الضباط بمعلومات حول الأنفاق في تلك الجبهة، ما أدى إلى نجاح العملية الأخيرة للنظام في تفجير نفق على جبهة مقام سكينة، واستشهاد عدد من المقاتلين من بينهم قائد كتيبة أحفاد صلاح الدين.

يذكر أن مركز الأمن العام الذي يعتبر الهيئة الرئاسية في المدينة، عاود ممارسة مهامه برئاسة الأستاذ أبو الخير بعد تعليق أعماله منذ أسبوعين.

تابعنا على تويتر


Top