القناة الدمعية المسدودة عند الأطفال … تشفى تلقائيا قبل أن يكمل الطفل عامه الأول

9907love.jpg

عنب بلدي – العدد 134 – الأحد 14/9/2014

القناة الدمعية عند الاطفالد. كريم مأمون

يعتبر تضيق أو انسداد القناة الدمعية الخلقي من المشاكل الشائعة جدا لدى الرضع حديثي الولادة، و يجب الانتباه لهذه المشكلة بشكل مبكر؛ إذ أن ذلك يقلل من نسبة التعرض للإنتان في العين أو الحاجة للعلاج الجراحي.

  • ولكن ما هي القناة الدمعية؟

هي قناة تصل بين كيس الدمع (الموجود في المنطقة تحت الزاوية الداخلية للجفن السفلي) وبين الأنف، ولذلك تسمى بالقناة الدمعية الأنفية.

  • ما هي أسباب انسداد القناة الدمعية عند الرضع؟

عادة ما يكون السبب خلقيا؛ حيث يولد الطفل وجهاز تصريف الدمع لديه غير متطور بشكل كامل فيكون هناك ضيق في القناة الدمعية الأنفية أو فشل انفتاح نهايتها على شكل غشاء رقيق يسد الفتحة التي تفرغ الدمع في الأنف.

  • ما هي أعراض انسداد القناة الدمعية؟

تظهر الأعراض عادة خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من حياة الرضيع. وهي تشمل زيادة الدموع وسيلانها (دماع) دون وجود احتقان في الملتحمة، ويحدث ذلك بشكل مستمر في حال انسداد القناة الدمعية، أما في حال تضيقها فيصبح أكثر وضوحا في ظروف ازدياد إفراز الدمع (التعرض للبرودة أو الرياح أو أشعة الشمس).

وقد يحدث خمج إضافي فتظهر مفرزات قيحية مخاطية في العين وتلتصق الأجفان ببعضها عند استيقاظ الطفل من النوم، وقد يتطور الالتهاب إلى التهاب حاد بكيس الدمع فيحدث احمرار وانتفاخ وألم في الجانب الأنفي للجفن السفلي وتحته.

  • كيف يعالج انسداد القناة الدمعية عند الأطفال؟

نسبة عالية جدا من الرضع الذين يعانون من انسداد القناة الدمعية الخلقي يشفون تلقائيا قبل إتمام عامهم الأول، وللمساعدة على ذلك توصى الأم بالقيام ببعض العلاجات المنزلية:

1 –المحافظة على نظافة العين وتنظيف الأجفان بمناديل مبللة بماء فاتر أو شاي بدون سكر، وفي حال وجود إنتان مرافق يجب استخدام مضادات حيوية موضعية (قطرة أو مرهم) لعدة أيام.

2 –تمسيد مجرى الدمع: يجرى من قبل الأم في حال عدم وجود التهابات مرافقة، حيث تقوم بغسيل يديها جيدا ثم تضع السبابة على الزاوية الداخلية للعين وتحرك بلطف للأسفل باتجاه جانب الأنف، تكرر ذلك 2-3 مرات يوميا ولمدة شهرين أو أكثر.

3 –يعالج التهاب الكيس الدمعي بالكمادات الدافئة وتدليكه وتمسيده بلطف من قبل الطبيب مع إعطاء المضادات الحيوية الجهازية.

ويتم اللجوء إلى اختصاصي الأمراض العينية في حال الالتهاب المتكرر لكيس الدمع أو إذا استمر انسداد القناة الدمعية لعمر 10-12 شهرا، وتشمل العلاجات الجراحية:

1 –سبر القناة الدمعية (تسليك مجرى الدمع) بواسطة أداة رفيعة جدا، ويحدث التحسن بنسبة تزيد عن 90% من الحالات، ويمكن تكرار المحاولة مرة أو مرتين في حال عدم نجاحها.

2 –وضع أنبوب سيليكون في القناة الدمعية وتركه لمدة 6 أشهر ثم إزالته.

3 –توسيع القناة الدمعية باستخدام قثطرة بالونية.

4 –في حال فشل كل الإجراءات السابقة يتم وضع قناة سيليكون دائمة.

تابعنا على تويتر


Top