إفشال مشروع الفتنة الطائفية بين داريا وصحنايا

7.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 20 – الأحد – 17-6-2012

أسبوعٌ تصدّر عنوانه المحاولات المستميتة من قبل النظام المجرم وأزلامه لإشعال نار الفتنة الطائفية في كلّ مكانٍ بهدف إشغال الناس عن ثورتهم الحقيقية واستغلال ذلك لمصالحه الدنيئة، وكان لداريا نصيب من ذلك من خلال محاولة إشعال فتيل الفتنة الطائفية ما بين الجارتين داريا وصحنايا المتعايشتين منذ عشرات السنين بمحبة وسلام، وذلك من خلال قتل الشهيد أحمد جنح على أيدي عصابات جندها النظام تسلك سلوك اللجان الشعبية للجارة صحنايا تارةً، وسلوك الجيش الحرّ تارةً أخرى، ولكن وعي الأهالي في كلتا البلدتين وكشفهم لمخططات النظام أفشل كل محاولاته إلى الآن، فتم تبادل الزيارات بين وجهاء البلدتين كما تم إصدار البيانات التي تؤكد على وحدة الشعب السوري ورفضه لكل أشكال التشبيح الذي يتبعه النظام أيّاً كان مصدره، وقد وكان لافتًا تلك المظاهرة التي خرجت في السويداء ترفع لافتات تعزي داريا بشهيدها أحمد بركات جنّح وتستنكر قتله وتتبرى من قاتله أيّاً كان دينه ومذهبه

تابعنا على تويتر


Top