بولتيكن الدنماركية تطلق حملة لدعم الشبكة السورية للإعلام المطبوع

.jpg

 عنب بلدي – العدد 135 – الأحد 21/9/2014

بوليتكنأطلقت صحيفة «بولتيكن» الدنماركية عبر موقعها الالكتروني ونسختها المطبوعة حملة لدعم خمس صحف سورية تطبع وتوزع في سوريا وخارجها وقعت في تموز الماضي على ميثاق تأسيس «الشبكة السورية للإعلام المطبوع»، والذي يضم كلاً من صحف: سوريتنا، عنب بلدي، صدى الشام، تمدن، وكلنا سوريون.

ووصف المحرر الدولي في الصحيفة مايكل جارلنر في افتتاحية الحملة حرية التعبير بالشرط الأساسي للديموقراطية، وأن قمع الحريات هو السلاح الفعّال بيد الحكام ضد الديمقراطية، ووصف حرية التعبير بالشرط المسبق للحرية.

وقال جارلنر «اخترنا خمس صحف سورية بالتعاون مع منظمة IMS الدنماركية، تمثل أجزاء مختلفة من المعارضة السورية، هذه الصحف مختلفة في الموقف، لكنها متفقة فيما بينها على ميثاق عمل مشترك يستند إلى الديمقراطية والأخلاق الصحفية».

وستقوم الحملة، التي أطلقتها «بولتيكن» يوم الأحد 21 أيلول وتستمر لثلاثة أسابيع، بجمع التبرعات من قرّائها لدعم طباعة صحف الشبكة وتوزيعها داخل سوريا.

«بولتيكن» التي تأسست في تشرين الأول أكتوبر 1884 وتحتفل هذا العام بعيدها السبعين، ستقوم خلال حملتها بنشر قصص وتحقيقات صحفية أعدتها الشبكة لتعريف الجمهور الدنماركي بالواقع الاجتماعي والإنساني في سوريا.

 

رابط الحملة على موقع صحيفة بوليتكن:

 

تابعنا على تويتر


Top