إسرائيل تسقط طائرة حربية للأسد، والمعارضة تطلق معركة جديدة في القنطيرة

أسقطت المضادات الأرضية طائرة حربية تابعة لقوات الأسد فوق محافظة القنيطرة، وسط معطيات تدلّ على استهدافها من الجانب الإسرائيلي، تزامنًا مع إعلان المعارضة بدء معركة جديدة تهدف إلى تحرير مواقع عسكرية في ريف القنيطرة الشمالي.

وحوالي الساعة التاسعة من صباح اليوم، استهدفت القوات الإسرائيلية طائرة حربية لقوات الأسد كانت تحلق فوق قرية جباتا الخشب بالقرب من الشريط الحدودي في الجولان، بحسب الناشط أسعد الجولاني المتواجد في المنطقة.

وأفاد الجولاني عنب بلدي أن “إسرائيل بالفعل استهدفت الطائرة، لكن استهدافها ترافق مع ضربات وجهها الثوار”، مؤكدًا أنها اشتعلت فوق سماء القنيطرة وسقطت في ريف دمشق، الأمر الذي أكده تسجيل مصور بثه ناشطون، يظهر سقوط الطائرة في بلدة خان الشيح في الغوطة الغربية.

وفي سياق متصل، أعلنت “جبهة ثوار سوريا” صباح اليوم عن بدء معركة “نصر من الله وفتح قريب” في ريف القنيطرة بالاشتراك مع عدة فصائل أبرزها فوج المدفعية، وفرقة حمزة؛ بغية السيطرة على عدة مواقع عسكرية تابعة لقوات الأسد في المنطقة.

وتهدف المعركة بحسب بيان أصدرته غرفة عملياتها إلى “تحرير تلة الـ UN التي تسيطر عليها شبيحة خان أرنبة، تل أحمر (تل عين النورية) التابع للواء 90، سرية طرنجة التابعة للكتيبة الثالثة التابعة للواء 90، سرية كتاف في ريف دمشق التابعة للواء 90”.

يذكر أن قوات المعارضة تمكنت خلال شهري آب وأيلول الجاري من تحرير عدد من المناطق في محافظة القنيطرة، حيث أضحى ريفها الجنوبي محررًا بالكامل، إضافة إلى تحرير أكثر من 10 قرى ومراكز عسكرية في القطاع الأوسط من المحافظة.

في حين مازالت قوات الأسد تحافظ على تمركزها في مدن وبلدات المدينة المهدمة، البعث، خان أرنبة، وجبا، كما تسيطر على قرى جبل الشيخ، المشاتي، مزارع الامل، عين النورية، نبع الفوار، عين عيشة، وحضر.

لحظة سقوط الطائرة في بلدة خان الشيح بريف دمشق:

تابعنا على تويتر


Top