الغرامات المالية تعرقل الحجاج السوريين في المطارات التركية

-سوريون-في-مطار-صبيحة.jpg

عنب بلدي أونلاين – الثلاثاء 30/9/2014

حجاج سوريونواجه عشرات الحجاج السوريين، المغادرين من مطار صبيحة في اسطنبول إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج أمس الإثنين متاعب في المطار، وطولبوا بغرامات عند محاولة ختم الخروج عبر بوابات المطار.

وبعد أن سلم الحجاج أمتعتهم متوجهين الى بوابات الخروج، طولبوا بدفع غرامات مالية تبلغ حوالي 150 دولارًا، تنفيذًا لقانون مخالفات الإقامة، الذي ينص على دفع غرامة مالية عن كل يوم إقامة يتجاوز الـ 90 يومًا للأجانب المتواجدين على الأراضي التركية.

لكن الملفت أن غالبية الحجاج يملكون إقامات، غير أنها منتهية الصلاحية، وذلك بعد توقف السلطات التركية عن تجديدها بعد الاتفاقية الأخيرة التي أبرمتها السلطات التركية مع الاتحاد الأوروبي فيما يخص اللاجئين في تركيا، في حين يحمل بعضهم معاملة التجديد، أو بدأوا بالإجراءات في مركز الشرطة للحصول على بطاقة تعريفية.

وتجمهر عدد من الحجاج في حرم المطار للمطالبة بمعالجة المشكلة، وإقناع ضباط المطار بأن “السوريين ملتزمون بالقانون”.
وحاولت عنب بلدي الاتصال بلجنة الحج التابعة للائتلاف السوري المعارض، لاسيما أن المشكلة تكررت في أكثر من مطار، لكنها لم تتلقَ ردًا على ذلك.

وبعد التواصل مع عددٍ من الجهات التركية وشخصيات في الائتلاف المعارض، أصرت السلطات التركية على استحالة تجاوز الغرامة؛ إلا أنها سمحت بتأخير دفعها حتى عودة الحجاج، بضمانة من الشيخ محمد أبو الخير شكري، رئيس البعثة الدينية هذا العام.

وبلغت تكلفة الحج لكل حاج قرابة  1100  دولار بدون تذاكر الطيران، وكانت لجنة الحج العليا في الائتلاف، أشارت الشهر الماضي أن عدد المتقدمين لأداء المناسك  من تركيا زاد عن  14500 حاج، وهي الجهة الوحيدة التي تملك حق تسيير قوافل السوريين، باتفاق مع المملكة العربية السعودية.

تابعنا على تويتر


Top