إضراب باب الهوى يلغي الرسوم الجديدة على المعبر

عنب بلدي أونلاين – الخميس 16/10/2014

اضراب لسائقي الشاحنات في معبر باب الهوىشهد معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا خلال اليومين الماضيين إضرابًا لسائقي سيارات الشحن التي تعمل بين تركيا وسوريا، بعد قرارات جديدة من قبل إدارة المعبر من الجانب السوري بفرض ضرائب ورسوم عليهم، لكن إدارة المعبر سرعان ما أصدرت بيانًا نفت فيه فرض ضرائب ورسوم جديدة، وأوضحت الآلية التي سيتم العمل بها من قبل الإدارة المدنية.

وفي بيانها الذي صدر مساء أمس، نفت الإدارة المدنية لمعبر باب الهوى الحدودي، والتي تشكلت من عناصر الشرطة والجمارك المنشقين عن النظام، ما أوردته بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن “فرض رسوم عالية على البضائع والعمال”، موضحة أن “الإدارة نظمت عملية استيفاء الرسوم، وهي 1000 ليرة سورية لسيارات الشحن (رسم صيانة طرق)، أما السيارات السياحية والعمال فلا رسوم عليهم، ورسوم البضائع هي 2,5% وفقًا لما كان معمول به في الدولة الإسلامية منذ أيام عمر بن الخطاب، وهذا كله اعتبارًا من 15 تشرين الأول”، بحسب بيان إدارة المعبر.

وقال أحد سائقي الشاحنات في معبر باب الهوى، في حديثه لعنب بلدي “كنا ننوي أن نعلن إضربًا مفتوحًا، بعد أن تسربت لنا معلومات من موظفي المعبر، بأن الرسوم الجديدة سيتم فرضها على كل سيارة شاحنة في الدخول بقيمة 10 دولار أمريكي وفي الخروج 5 دولار”، ويضيف أبو أحمد “كما علمنا أن رسوم السيارات السياحية التي تدخل تركيا 10 دولار، ورسوم على كل عامل في الجمعة الواحدة من 2-5 دولار”.

عنب بلدي تواصلت مع أحد المعنيين في المعبر الحدودي، والذي رفض الكشف عن اسمه، وأكد “أن القرارات كانت في متناول الدراسة، ولكنها ألغيت بشكل كامل فيما يخص السيارات السياحية والرسوم على العمال”، مشيرًا أن “معبر باب الهوى سينتقل إلى الإدارة المدنية بعد أيام، دون وجود عسكري لأي قوى ثورية”.

يشار إلى أن معبر باب الهوى الحدودي، يعتبر أهم منفذ حدودي شمال سوريا، ومنه تدخل معظم المساعدات الإغاثية والطبية، وتديره الجبهة الإسلامية بشكل شبه كامل.

تابعنا على تويتر


Top