«فأين الشعوب»

جريدة عنب بلدي – العدد 21 – الأحد – 24-6-2012

منذ انطلاق الثورة السورية المباركة أدرك السوريون أن لاناصر لهم إلا الله، ولكنهم تأملوا خيرًا بمواقف بعض القادة هنا وهناك إلا أنهم خُذلوا ولم ينلهم إلا الكلام المعسول. عندها تساءل السوريون أين الشعوب؟ أين العرب؟ أين المسلمون؟ إذا خذلنا الحكام والقادة ولم يفوا بشيء من وعودهم فأين الشعوب؟

قد يفقد هذا السؤال أهميته ومبرره عندما نتأمل حال الشعوب العربية وانشغالاتها، دون أن نعمم هذا على الجميع.

عندما تجد مئات الملايين من أبناء الشعوب يتسمرون أمام شاشة التلفاز لمتابعة كأس الأمم الأوربية ويكون حديثهم ونقاشهم من سيفوز ومن سيسجل عندها يكون «فأين الشعوب» بلا هدف!!

حينما يكون الملايين من أبناء الشعوب العربية من المحيط إلى الخليج مشغولين بالتصويت في برنامج Arab Idol يكون «فأين الشعوب» بلا صوت!!

عندما يتهافت الآلاف من أبناء الشعوب العربية في دولة ما لحضور حفلة لمغنية عالمية ويبتهجون عندما تصفهم بـ «أبناء العاهرة» فدعك من الشعوب وأيقن انه «مالنا غير الله».

تابعنا على تويتر


Top