رئيس أركان الفيلق الخامس: لا قتال بين النصرة وثوار سوريا في معرة النعمان

عنب بلدي أونلاين الثلاثاء 28/10/2013

معرة النعمان 28-10-2014نفى المقدم فارس البيوش رئيس أركان الفيلق الخامس التابع للجيش الحر، أي اقتتال في مدينة معرة النعمان بين جبهة ثوار سوريا وجبهة النصرة، مؤكدًا أن المدينة تحت سيطرة الفرقة 13 المنضوية تحت الفيلق.

وقال البيوش في حديثٍ خاص لـعنب بلدي، “إن مدينة معرة النعمان خالية من أي اشتباك أو توتر ناتج عن أحداث الجبل الأليمة”، معززًا ذلك بصور أرسلها لعنب بلدي تظهر انتشار مقاتلي الفرقة 13 التابعة للفيلق الخامس في المدينة، وذلك في معرض رده على شائعات حول سيطرة جبهة النصرة على المعرة أكبر مدن إدلب.

وأشار إلى مبادرة أطلقتها عدة فصائل ورجال دين تحت اسم “ولاتنازعوا” تهدف إلى نزع فتيل الفتنة في جبل الزاوية؛ منوهًا أنه “من لم يقبل بالجلوس للشرع سوف تقف كل الفصائل في وجهه”.

وتتضمن المبادرة التي أعلن عنها يوم أمس، وقف إطلاق النار بشكل فوري، وتسليم جميع الأسرى وجثث القتلى من الطرفين، وانسحاب الفصائل من المناطق المتنازع عليها، والسماح لفصائل حيادية بنشر قواتها فيها.

ووجه رئيس أركان الفيلق الخامس، في ختام حديثه مع عنب بلدي، كلمة للطرفين المتنازعين، قائلًا  “إن عدونا هو النظام وهدفنا إسقاط النظام والحرية للشعب، وليس الهدف هو إقامة مشاريع خارجية”.

وتأتي تصريحات البيوش في ظل التوترات في جبل الزاوية بريف إدلب بين الجبهتين، ومواجهات اندلعت في عدة قرى منذ يومين، حيث أشار ناشطون إلى وصول رتل من لواء العقاب الإسلامي لمساندة جبهة النصرة في المنطقة، وكذلك وقوف فصيل جند الأقصى بجانبها.

يشار إلى أن أحداث جبل الزاوية الأخيرة، ليست الأولى من نوعها، بل هي استمرار لعدة مواجهات حصلت سابقًا بين الفصيلين في ريف إدلب على مدار العام الحالي، في وقت تتهيأ فيه قوات الأسد لاستكمال زحفها نحو ريف إدلب الجنوبي.

تابعنا على تويتر


Top