بأمر من “الخليفة”.. تنظيم الدولة يقرّ عملته الخاصة

أصدر تنظيم “الدولة الإسلامية” أمس الأربعاء، قرارًا يقضي بسك عملة نقدية خاصة به، في خطوة رآها محللون اقتصاديون أنها تعبر عن مدى الاستقرار المادي الذي يعيشه التنظيم.

وجاء في بيان صادر عن “ديوان بيت المال”  أنه “بناء على توجيه أمير المؤمنين في الدولة الإسلامية، الخليفة إبراهيم، بسك عملة نقدية خاصة للدولة الإسلامية بعيدًا عن النظام الطاغوتي الذي فرض على المسلمين… قام ديوان بيت المال بدراسة مشروع متكامل لسك عملة قائمة على القيمة الذاتية لمعدني الذهب والفضة”.

وأضاف البيان أن المشروع “نوقش مع المختصين بهذا الأمر من جميع جوانبه، ورفعت التوصيات إلى مجلس شورى الدولة الإسلامية الذي أقره بعد تهيئة مستلزمات نجاحه، كما سيتم سك العملة من معادن الذهب والفضة والنحاس على عدة فئات”.

كما “ستصدر عدة تعميمات من ديوان بيت المال تنظم عملية السك وطريقة استحصال هذه النقود وقيمتها والعلاقة بين فئاتها المختلفة وكيفية التعامل معها”، بحسب البيان.

وأرفق البيان بملحق يوضح صورًا للعملة الجديدة، والتي انقسمت إلى 3  فئات وهي الدينار الذهبي والدرهم الفضي والفلس النحاسي، وفق قيم ورموز لكل فئة، تماشيًا مع العملة التي كانت تتدوال في زمن الدولتين الأموية والعباسية.

وتباينت تعليقات الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص القرار، فبينما ذهب البعض إلى السخرية واعتباره باطلًا ومستحيلًا في ظل الحرب المعلنة من قبل التحالف، قال  محللون اقتصاديون إنه يعكس الاستقرار الاقتصادي الذي يعيشه تنظيم الدولة.

يشار إلى أن التنظيم يسيطر على عشرات الآبار النفطية وآبار الغاز في سوريا والعراق، إضافة إلى سيطرته على مساحات واسعة من محافظات نينوى والموصل والرقة ودير الزور، ومدن وبلدات أخرى.

تابعنا على تويتر


Top