البلغم عند الرضع.. مفرز طبيعي قد يدل على وجود مرض

-عند-الرضع.jpg

د. كريم مأمون

يعتبر البلغم (القشع) أحد المفرزات الطبيعية من الطرق التنفسية، وتدل زيادته على وجود إصابة مرضية في هذه الطرق، لذلك وجدنا أنه لابد من تعريف الأهل على بعض النقاط التي تساعدهم على وقاية أطفالهم من تشكل البلغم أو التخلص منه عند زيادته.

  • ما هو البلغم وما وظيفته؟

البلغم (القشع) هو مادة مخاطية لزجة تفرز بشكل طبيعي من الأغشية المخاطية للبلعوم والقصبات والرئتين، وتكون بلون أبيض مصفر في الأحوال العادية. يقوم البلغم بتسهيل حركة الأهداب التنفسية في الطرق التنفسية والتقاط الأجسام الغريبة كالغبار والفيروسات أثناء دخولها إلى الجسم مع هواء التنفس، والمساعدة في طرحها خارج الجسم.

عادة لا يشعر الشخص بالبلغم إلا عند زيادة إفرازه لأنه يبتلعه دون أن يشعر، وتؤدي زيادة البلغم إلى سيلان الأنف أو حدوث السعال كمحاولة لطرحه، كما يتغير لونه تبعا للحالة المرضية المسببة له بين الأصفر والأخضر والبني والرمادي والمدمى.

  • ما هي أشيع الحالات المسببة للبلغم؟

الرضيع حديث الولادة من ولادة قيصرية – الرشح العادي – التهاب القصيبات الشعرية – الحساسية التنفسية والربو – المهيجات كالدخان ووبر الحيوانات والعطور وأبخرة المواد الكيماوية – القلس المعدي المريئي – التهاب القصبات – السعال الديكي – التهاب الرئتين – السل الرئوي.

  • كيف يمكن علاج زيادة البلغم عند الرضيع؟

غسيل أنف الرضيع بالسيروم الفيزيولوجي خاصة عند النوم.

نوم الرضيع على وسادة منخفضة مما يساعد على خروج البلغم خارج الأنف.

الإكثار من إعطاء السوائل للرضيع بخاصة الأعشاب المقشعة مثل البابونج واليانسون

حمل الرضيع بحيث يكون رأسه على الكتف ثم التربيت والطبطبة على ظهره بلطف من الأسفل باتجاه الأعلى.

إعطاء الأدوية المميعة للبلغم.

إعطاء موسعات القصبات في حالات الربو..

إعطاء مضادات الهيستامين التي تقبض الأوعية الدموية وخاصة الموضعية منها بشكل بخاخات أنفية.

لا يجوز إعطاء مثبطات السعال (تمنع بعمر تحت السنتين).

  • ما هي سبل الوقاية من تشكل البلغم عند الرضع؟

إبقاء الطفل بعيدًا عن الأماكن التي فيها تدخين، والحرص على عدم التدخين داخل المنزل.

الحرص على أن تكون غرفة الطفل دافئة مع تهويتها بشكل متكرر.

محاولة تدفئة الجسم دائمًا خاصة في فصل الشتاء.

عدم إخراج الطفل من المنزل في حال كان الجو باردًا أو شديد الحرارة، وعدم تعريض الطفل للتبدلات المناخية.

تجنب الأطعمة والمشروبات الباردة والتركيز على المشروبات الساخنة.

تعريض الطفل للبخار؛ عن طريق الاستحمام بالماء الساخن أو أخذ الرضيع إلى الحمام والجلوس في البخار الساخن لمدة 10-15 دقيقة.

تابعنا على تويتر


Top