داريا: اشتباكات تشهدها جبهات المدينة والنظام يواصل قصفها بالبراميل

1507781_1050537414988493_7803700540144410303_n.jpg

عنب بلدي – العدد 143 – الأحد 16/11/2014

1507781_1050537414988493_7803700540144410303_nعنب بلدي  – داريا

تواصلت الاشتباكات العنيفة على أكثر من محور على جبهات مدينة داريا خلال الأسبوع الماضي، في حين فجرت قوات الأسد أحد الأنفاق على الجبهة الشمالية، تزامنًا مع قصف بالبراميل المتفجرة.

وفجرت قوات الأسد يوم الاثنين نفقًا كانت حفرته سابقًا في الجبهة الشمالية للمدينة قرب مقام سكينة، وذلك بسبب اقتراب الجيش الحر منه، تخوفًا من تفجيره بالجنود.

كما سيرت قوات الأسد يوم الثلاثاء طائرة استطلاع صغيرة حلقت فوق أحياء المدينة، قال ناشطون إنها بغرض تصوير الأحياء وأماكن تمركز مقاتلي الجيش الحر فيها، وهي المرة الأولى التي يستخدم فيها النظام هذا النوع من الطائرات.

وتبع تحليق الطائرة غارات من الطيران المروحي، ألقى خلالها 9 براميل متفجرة استهدفت المناطق السكنية، أعقبها استهداف المنطقة الشمالية الغربية بصاروخ أرض-أرض من نوع فيل.

بدوره قام لواء المقداد بن عمرو التابع للاتحاد الإسلامي لأجناد الشام بقنص عنصرين على الجبهة الشرقية للمدينة، وقال اللواء إنه تأكد من مقتلهما، في حين دمر الجيش الحر رشاش شيلكا للأسد أثناء قيامه باستهداف الجبهة الشمالية بالقرب من الصالة الأثرية.

وتعد داريا من أكثر المناطق التي تعرضت للقصف بالبراميل المتفجرة في سوريا، حيث ألقى النظام عليها 400 برميل خلال شهر كانون الثاني 2014  فقط.

تابعنا على تويتر


Top