تنظيم الدولة يستقطب «المجاهدين» الأوروبي

Tnd-ƒ_f¬fánnd1.jpg

عنب بلدي – العدد 144 – الأحد 23/11/2014

____ ______ ____ Tnd ƒ_f¬fánnd

عنب بلدي وكالات

تابع تنظيم الدولة سياسته في استقطاب المقاتلين الأوروبيين، عبر تسجيلات مصورة تحث على ذلك، وقد كشفت دول أوروبية توافد عدد من مواطنيها للقتال في صفوف التنظيم.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دو ميزيير إنّ “حوالي 550 ألمانيًا توجّهوا للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سورية والعراق”، أيّ ما يفوق العدد المقدر إلى الآن.

وقال الوزير دو ميزيير في مقابلة يوم الجمعة مع شبكة “فونيكس” إنّ العدد ارتفع ووصل إلى 550، بعدما كان 450 في الأيام الماضية”، مضيفًا أنّه بالمقارنة مع السنوات الأخيرة، يُعتبر هذا الازدياد “كبيرًا وجدّيًا”.

وأوضح أنّ “هؤلاء الشبان انتقلوا إلى التطرف في ألمانيا، في إطار هذا المجتمع لذلك يجب أن تترافق التدابير الوقائية مع تدابير القمع”، مشيرًا إلى أنّ “نساء ألمانيات ذهبن ليقاتلن”.

ولفت إلى أنّ “وجود حوالي 230 شخصًا على الأراضي الألمانية، يشكّل في الوقت الراهن تهديدًا محتملًا للبلاد”.

بدوره اعتبر رئيس أجهزة الاستخبارات السويدية في حديث مع الإذاعة العامة “أس آر” السبت أن ما يصل إلى 300 سويدي قد يكونون في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأوضح أندرز ثومبرغ للإذاعة “لقد تأكدت 100 حالة لأشخاص توجهوا للانضمام إلى المعارك، وهناك حالات مفترضة أيضًاثم هناك الحالات التي لم يتم إحصاؤها ما يرفع العدد الإجمالي إلى 250، أو 300 شخص”، وأضاف أن عدد المرشحين للانضمام إلى الجهاد في سوريا يزداد بسرعة.

وأضاف ثومبرغ أن “عددًا من الشبان السويديين يتوجهون إلى هناك ويتدربون في معسكرات الإرهابيين لاستخدام المتفجرات والأسلحة”.

وكان التنظيم نشر تسجيلًا مصوّرًا يوم الجمعة يُظهر مقاتلين، يحرقون جوازات سفر فرنسية ويدعون المواطنين الأوروبيين لـ “الهجرة” إلى مناطق “الدولة”.

تابعنا على تويتر


Top