فرن المقيليبة خارج الخدمة للأسبوع الثاني على التوالي

 عنب بلدي – العدد 145 – الأحد 30/11/2014

عنب بلدي – الغوطة الغربية

يستمر النظام السوري في سياسته بالتضييق على مناطق الريف الغربي، وقد تمثلت مؤخرًا بإغلاق فرن الخبز الوحيد في بلدة المقيلبية، التي تقع غرب مدينة الكسوة.

ويأتي إيقاف الفرن، بسبب تزويد المسلحين بمادة الخبز والطحين وفق رواية مقاتلي الأسد، الذين هددوا بقصفه في حال عودته للعمل مجددًا، ليُحرم بذلك ما يزيد عن 25 ألف نسمة نصفهم من النازحين، من المادة الرئيسية في حياتهم.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الغربية، أن بلدة مقيليبة تعاني من حصار غير مباشر، إذ تمنع محطات الوقود من العمل منذ أكثر من عامين، بالإضافة إلى منع المنظمات الدولية، وعلى رأسها منظمة الهلال الأحمر السوري، من إدخال المساعدات إلى المنطقة.

كما يتم قطع الطرق الواصلة بينها وبين المناطق المجاورة، من قبل مقاتلي اللواء 75 التابع للدفاع الجوي والمطل على البلدة بشكل كامل، والذي يستهدف الطرق المؤدية لمقيليبة بإستمرار بواسطة رشاش الشيلكا والمدفعية.

يذكر أن بلدة مقيليبة استقطبت ما يزيد عن 10 آلاف عائلة نازحة من مناطق ريف دمشق الغربي التي تعرضت إلى حملات عسكرية وقصف متواصل وعلى رأسها مدينتا داريا والمعضمية.

تابعنا على تويتر


Top