قرآن من أجل الثّورة 147

khorshied.jpg

خورشيد محمد – الحراك السّلمي السّوري


غربة

مغترب… يحن إلى عودة موسى وهو يقتفي أثر إبراهيم بينما يعلم ابنه مدرسة لوط. موسى عاد إلى قومه بعد غربته، إبراهيم عاش فردًا في المغترب، لوط كبر بين القوم وأصبح واحدًا منهم يتكلم بلغتهم ويحمل همومهم واهتماماتهم.

{أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} (سورة الحج، 46).

ران القلوب

{كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ} (سورة المطففين، 14).

الران كطبقة من الأوساخ التي تتراكم على زجاج السيارة فتحجب الرؤية، ثم بازدياد ثخن الطبقة تتحول إلى سجن ويتحول القلب إلى مجموعة من العقد المكبلة. تلك العقد هي التي ينفث فيها بعض الناس ليخرجوا أسوأ ما فينا.

اللهم ارزقنا قلبًا حرًا سليمًا طليقًا، وانزع من قلوبنا الغل إخوة على سرر متقابلين. اللهم أعوذ بك من الذنوب التي تخلف الران، وأعوذ بك من سجن الران، ومن الذين ينفثون في قيوده والعقد التي خلفته في نفسي.

{كَلاَّ إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ * ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصَالُوا الْجَحِيمِ * ثُمَّ يُقَالُ هَذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ * كَلاَّ إِنَّ كِتَابَ الأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ} (سورة المطففين، 15-18).

نزع الغل

{وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ * لاَ يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَ} (سورة الحجر، 47-48).

الغل كالعلقة، ولتخلص منه لا يكون إلا نزعًا، بأن ننزعه من القلوب {وَلا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ * يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ * وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ * وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ} (سورة الشعراء، 87، 91).

تابعنا على تويتر


Top