أحمد عاصي الجربا.. بورتريه

مدينة العلم وبابها، الرجل المناسب في المكان المناسب، عاصي في زمن الانصياع، خبير الجيوبوليتك، دبلوماسي بالفطرة، قيادي بالتعلم، ثعلب الشرق الأوسط، سفير النوايا السيئة، خيار الجماهير، مرشح الديمقراطية. معتقل بلا زنزانة، شيخ بلا عشيرة، أمير بلا رعية.

ثائر لا يعرف المهادنة، ابن ساحات الحرية وخنادق المعارك وجبهات القتال، مقاتل معتدل، معارض مستقل، شهيد حي، متمرد على التقليد، متحدث من الطراز الأول، كاريزماتي، حر كوعل في غابة، تكنوقراطي، يكره القبائل والهويات ما قبل الدولتية، حلمه بناء دولة- أمة، بالنسبة إليه: العائلة هي اللبنة الأولى في مجتمع اشتراكي.

حريص على علاقات سوريا العربية، يحب السعودية والإمارات والدولارات. وصل إلى رأس الائتلاف بعرق جبينه بشكل رئيسي ودعم الحرس الوطني وتركي الفيصل بشكل ثانوي. طموحه تشكيل تيار في سوريا يعرف باسم 14 آذار بلا سمير جعجع، يهتم بتيار المستقبل والأكاديميا. المناصب كلها مشتاقة له، برنامجه المفضل: «طاش ما طاش».

حبيب لؤي مقداد، عدو لؤي حسين، حفيد كعب بن لؤي، صديق ميشال كيلو السابق، خصم ميشال كيلو الراهن. يتماهى مع صباح عبيد في معظم أدواره ومع بروس ويليس في سلسلة داي هارد. يشكل مع منى غانم ثنائياً رومانسياً من عائلتين متحاربتين كروميو وجولييت، السيسي مثله الأعلى، شريكه الحالي مصطفى الصباغ، مناف طلاس شريك محتمل.

لا يهتم بالظاهر، لا يطيق الضحالة، ينفذ إلى الجوهر، إلى ثقافة الثقافة، سياسة السياسة، اقتصاد الاقتصاد، اجتماع الاجتماع، رياضة الرياضة، فن الفن، والقائمة تطول.

يده متعددة الاستخدامات: بها يوقع قرارات، يموّل مشاريع، يصرف شيكات، يصافح شركاء، ويصفع زملاء… لكنه لم يستخدم القوة بعد.

تابعنا على تويتر


Top