تواصل الإعتقالات التعسفية

-الإعتقالات-التعسفية.jpg

 

 

قامت مليشيات النظام يوم السبت 25 شباط  بمداهمة قهوة الملعب واعتقلت الكثير من الشباب  عرف منهم: الشاب أنس منذر مراد(18عام) والشاب علاء عودة (طالب بكالوريا)،محمد طحان، عبده طحان، الشاب محمد عدنان الحو والشاب أنس خناق، ومحمد شحادة، أمجد السلاخ، أمجد الشبعان، وائل الناموس والشاب محمد العتر (18عام)، وقامت أيضا المليشيات بمداهمة محل فراس المصري واعتقلته.. واعتقل أيضا الأخوة محمد مظهر رجب (أبو حمدي) ورشدي شيخ رجب (أبو شادي) بعد مداهمة منزلهم قرب جامع السمح .

وفجعت داريّا يوم الأحد 26شباط بخبر اعتقال الناشط الصحفي نبيل وليد شربجي من على حاجز طيار في شارع الثورة

وكما اعتقل يوم الأحد الشاب محمد ظافر عليّان (24عام) من جامعته وهو طالب في كلية الحقوق، واعتقل الشاب عمر الرفاعي للمرة الثانية من أمام كازية الرفاعي.

كما واعتقلت مليشيات النظام زياد أبو رياح من مواليد كفرسوسه وأيضا اعتقل كل من عبده خولاني، فهد حبيب، أحمد عيروط، رشيد المصري من محل حلاقة، كما واعتقل الشاب هشام موفق شربجي بطريقة وحشية، واعتقل أيضا الشاب ديب خشينة وابنه وائل بعد مداهمة منزلهم، والشاب طالب الضبع (30عام ) مع سيارته من أمام الفرن الآلي

وطالت يد الاعتقال أيضا الأستاذ القدير صياح دراهم حيث اعتقل يوم الاثنين 27شباط مع سيارته، واعتقل أيضا في نفس اليوم الشاب عبادة خشفة (16عام)

كما قامت أيضا ميليشيات النظام بمداهمة منزل إياد عبد اللطيف العبار (24عام) واعتقاله بعد أن تم خلع باب بيته.

على صعيد آخر تم الإفراج يوم الاثنين 27شباط عن كل من: زهير شربجي (أبو عبدو)، أبو عمر الفرخ، محمد بسام عليّان (أبو أنس)، أبو العز شريدي، أبو فراس شريدي، أبو سامر شريدي، أبو عبد خولاني، أبو محمد حيدر الذين اعتقلو يوم الجمعة 24 شباط بعد مداهمة مزرعة عبدو حيدر. وكذلك أفرج عن الشاب  بشير جمال الدين وعن محمد عبدو المصري

وأفرج يوم الثلاثاء 28 شباط عن محمد طحان وعبد طحان ومحمد شحادة وأحمد عيروط، كما أفرج يوم الأربعاء 29شباط عن رياض العتر الذي اعتقل السبت في قهوة الملعب، كذلك أفرج يوم الخميس 1 آذار عن الأخوة خالد وماهر وزاهر العزب  .

محمد رفعت زيادة

محمد من مواليد داريّا (1992)م اعتقل مع والده وأخيه في 8 تموز بعد مداهمة منزلهم من قبل المخابرات الجوية، وتنقل بين أكثر من معتقل للمخابرات الجوية ومن ثم حوّل إلى القضاء العسكري ومنه إلى سجن عدرا المركزي، قدّم عدة طلبات إخلاء سبيل ولكن في كل مرة كان يرفض طلبه.

محمد زيّادة قدم امتحان الثانوية العامة قبل اعتقاله، وأصبح الآن طالب سنة أولى في كلية الحقوق في دمشق وما يزال إلى الآن في غيابات الاعتقال مع مجموعة من شباب داريّا الشرفاء..

جهـــاد عليــان

جهاد من مواليد داريّا (1982)م يعتبر من أوائل المشاركين في الحراك السلمي في داريّا ،

اعتقل في 8 تموز 2011 في كمين نصب له من قبل المخابرات الجوية بالقرب من جامع مصعب بن عمير، ولا يزال إلى الآن يقبع في سجن المخابرات الجوية في مطار المزه..

جهاد يعمل في محل للمفروشات (موبيليا).

جهاد معتقل آخر من المعتقلين الذين مر على اعتقالهم في غيابات السجون أكثر من سبعة أشهر بالرغم من مراسيم العفو المزعومة!!

تابعنا على تويتر


Top