المعارضة تضبط صهريج “معسّل” في سهل الغاب

-تضبط-صهريج-معسل.jpg

تيم اليوسف – ريف حماة

ضبطت قوات المعارضة صهريجًا محملًا  بـ “معسل الأركيلة”، في طريقه إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة الأسد في سهل الغاب، بعد منع إدخال الدخان وبعض المواد الغذائية من قبل حركة أحرار الشام إلى هذه المناطق.

وتعتبر قرى الخط الغربي من سهل الغاب بريف حماة صلة الوصل بين المناطق الموالية للأسد في الغرب والمناطق التي تسيطر عليها المعارضة في الشرق.

وتلعب تلك القرى دور وسيط تجاريّ، حيث تجلب المحروقات والذخيرة من القرى الموالية للنظام لبيعها في المناطق المحررة، بينما يعمد أهالي المناطق الموالية مقابل ذلك، إلى شراء بعض المواد الغذائية والدخّان من القرى الخاضعة للمعارضة.

ولجأ بعض تجار التبغ في الغاب إلى طرق بديلة بهدف إدخاله إلى المناطق الموالية، حيث حاولوا قبل يومين تهريب الدخان و”معسل الأركيلة” عن طريق وضع كمية كبيرة داخل أحد صهاريج المياه التي تقوم بنقل المياه لقرى الخط الغربي المحاصرة، لكن أحد حواجز حركة أحرار الشام في المنطقة كشف الصهريج، لتصادره الهيئة الشرعية للحركة.

وكانت الهيئة الشرعية التابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية، أكبر الفصائل الثورية في المنطقة، منعت إدخال الدخان وبعض المواد الغذائية إلى المناطق الموالية إذ يؤثر ذلك على الأسعار في المناطق المحررة، وقد صادرت مؤخرًا كميات من الدخان والمعسل من مستودعات تجار المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top