عنب افرنجي 25

30.png

جريدة عنب بلدي – العدد 25 -الأحد – 22-7-2012

نظمت الجالية السورية في باريس في يوم الجمعة 13 تموز اعتصامًا أمام السفارة الروسية ردًا على مجزرة تريمسة واحتجاجًا على دعم روسيا لنظام الأسد المجرم وتزويده بالسلاح، فرفعوا لافتات تندد بذلك، وتندد بوحشية النظام المفرطة تجاه الشعب الأعزل.

كما قام أحرار وحرائر الجالية السورية في الجزائر يوم الأحد 15 تموز بوقفة احتجاجية أمام السفارة السورية ردًا على المجازر الوحشية التي يقوم بها النظام السوري، حيوا فيها أحرار المزة وحرائرها، وهتفوا للمدن المحاصرة ولإسقاط النظام.

من جهة أخرى أنهت BSS بنجاح برنامجها التدريبي الثاني يوم الأحد 15 تموز «سوريا والمصالحة ما بعد الثورة»، حيث قدم الجلسة جون ماك جريجور وهو محاضر في جامعة بيرمينجهام والسيد مروان درويش محاضر في جامعة كوفينتري. وركزت الجلسة على تحليل النزاع القائم وزيادة فهم الوسائل والتقنيات المتوفرة لمواجهة الآثار الاجتماعية للعنف الحالي الذي من المحتمل أن يكون له أثر على المجتمع لسنوات قادمة، وهدفت أيضًا إلى أن يتم استثمار المعرفة المكتسبة في إعادة إعمار سوريا لتصبح دولة متقدمة ومتطورة وشاملة.

تابعنا على تويتر


Top