قمّال الجسد .. داء المشردين والمعتقلين

عنب بلدي – العدد 150 – 4/1/2015

د. كريم مأمون

تحدثنا في العدد الماضي عن قمال الرأس، وهو يصيب الناس في الظروف العادية، وسنتحدث في هذا العدد عن قمال الجسد، والذي شاعت رؤيته بين السوريين بسبب ظروف الحرب من نزوح وسكن جماعي غير صحي واعتقال وغيره، ويعرف أيضا بداء المشردين أو قمال الثياب.

  • ما أسباب قمال الجسد؟

يحدث القمال بسبب العدوى بقمل الجسد، وهو عبارة عن حشرات تشبه كثيرًا قمل الرأس، لكنها أعرض منها وبطول 2-4 ملم، تتغذى على دم الإنسان من جلده، مدة حياتها 18 يوم، تعيش هذه الحشرات في ثنيات الملابس ولا تغادرها إلا عندما تتغذى، ويمكن للقملة أن تعيش على الثياب لمدة 3 أيام دون الحاجة إلى وجبة دموية، وهي تضع بيوضها (الصؤابات) بين درزات الملابس.

  • ما هي العوامل المؤهبة للإصابة؟

تنتشر بسرعة في ظروف ازدحام المعيشة حيث الأماكن التي تفتقر للنظافة (المشردين، واللاجئين، وضحايا الحرب والكوارث الطبيعية، وفي السجون)، وعادةً ما توجد بشكل رئيسي في التجمعات السكانية المؤقتة للناس المشردة والتي لا تمتلك القدرة على الاستحمام أو التغيير الانتظامي للملابس، ومن غير المتوقع أن تصل الإصابة إلى أي شخص يستحم بانتظامٍ ولديه إمكانية لتغيير الملابس وشراشف الأسرة.

  • كيف تحدث العدوى؟

ينتشر قمل الجسم من خلال التلامس المطول والمباشر مع شخص مصاب به أو من خلال التلامس مع الملابس أو الأسِرّة أو البطانيات أو المناشف.

  • ما هي أعراض الإصابة وكيف يتم التشخيص؟

أعراض جلدية: حكة خفيفة قد تصبح شديدة أحيانًا، تسحجات خطية بسبب الحكة وخاصة على الجذع، حطاطات مكان عضات القمل، إكزيما، دمامل، بقع مزرقة خاصة على الخصر والإليتين والفخذين.

تتميز الأعراض الجلدية عن الجرب بأنها لا تظهر على اليدين والقدمين، مع احتمال تواجد الإصابتين معا عند نفس الشخص (قمال الجسد والجرب).

أعراض نفسية: التوتر والقلق، توهم وجود الطفيليات على الجسم حتى بعد العلاج.

يشير وجود الأعراض لاحتمال الإصابة، وقد لا توجد سوى التسحجات الخطية، وقد تلطخ الثياب بالدم، ولكن يتم تأكيد التشخيص برؤية البيوض والقملات في ثنايا الملابس.

  • كيف يتم علاج قمال الجسد؟

يجب إزالة تلوث الأسرة والملابس لكل العائلة وفق ما يلي:

تحسين النظافة الشخصية عبر الاستحمام، والتغيير المنتظم للملابس (مرة أسبوعيا على الأقل)، وغسيل الملابس والشراشف والمناشف بالمياه الساخنة.

إبادة القمل عن طريق غلي الملابس، أو غسيلها بدرجة حرارة مرتفعة، وتجفيفها بالحرارة أو كيها، وتنظيف الملابس الصوفية بالبخار، ويمكن بخ الثياب والأسرة بمبيد البيرمترين أو المالاثيون في حالة الجائحات.

علاج القروح والأخماج باستخدام المضادات الحيوية.

  • ما هي طرق الوقاية من الإصابة بقمال الجسد؟

الاستحمام المتكرر والتغيير والغسيل الأسبوعي للملابس والشراشف والفرش والمناشف.

  • هل تعتبر حشرات القمل ناقلة للأخماج؟

قمل الرأس ليس ناقلا لأمراض خمجية. أما قمل الجسد فهو ينقل عدة أمراض خمجية بينما يتغذى؛ مثل حمى الخنادق والتهاب شغاف القلب والحمى الناكسة والتيفوس.

تابعنا على تويتر


Top