بيت سحم: احتجاجات مستمرة ضد جبهة النصرة

10904206_910161942348663_792487353_n.jpg

خرجت اليوم مظاهرة حاشدة ضد جبهة النصرة في بلدة بيت سحم جنوب دمشق؛ استمرارًا لموجة احتجاجات مستمرة منذ نحو أسبوع ضد ما أسماه المتظاهرون “تصرفات عناصر النصرة” في البلدة.

وبث ناشطون تسجيلًا  مصورًا على موقع اليوتيوب يظهر خروج العشرات من أهالي البلدة ضد جبهة النصرة، ووصفت بأنها أكبر مظاهرة تخرج ضد النصرة في البلاد؛ ونادى المتظاهرون بالحرية وإسقاط نظام الأسد وخروج جبهة النصرة من بيت سحم.

وكانت الهيئة الشرعية في جنوب دمشق أصدرت بيانًا مطلع الشهر الجاري، أوضحت فيه تفاصيل الاحتقان ضد جبهة النصرة، ولاسيما استمرار إغلاق معبر ببيلا منذ نحو أسبوعين، إضافة إلى مقتل شاب على يد الجبهة.

وقال الهيئة الشرعية في بيانها “لاحقًا للأحداث التي جرت مؤخرًا في بيت سحم، والتي بدأت بتعدي الملقب أبو رامز خاوندي على النقطة الأمنية ليلًا  وبمجموعة مسلحة ومقنعة، وفي اليوم التالي خرجت مظاهرة نسائية غاضبة دفعًا للعسكريين لإيجاد حل ومخرج للمدنيين وفتح الطريق، فقام المدعو عمار أوبري بإطلاق النار مما أدى إلى مقتل الشهيد بإذن الله عدنان الهندي”.

وأردف البيان “لذلك نطالب جبهة النصرة بالتبرؤ من عمل أفرادها المفسدين وتسليم كل من أبو رامز خاوندي وعمار أوبري طوعًا إلى الهيئة الشرعية، ليتم محاكمتهم وتحكيم شرع الله بما فعلوا وذلك حتى مدة أقصاها 3 / 1 / 2015م”.

يشار إلى أن جبهة النصرة اعتقلت عنصريها المذكورين في البيان أعلاه واعتبرت الحادثتين أنها “أخطاء فردية”، بحسب تنسيقية بيت سحم، فيما يستمر معبر ببيلا مغلقًا حتى هذه اللحظة في وجه سكان جنوب دمشق الحاصر.

تابعنا على تويتر


Top