وذلك أثناء تصوير سلسلة وثائقية تتناول واقع اللاجئين السوريين في اليونان

بطريقة غير شرعية: صحفي سويدي يساعد طفلًا سوريًا باللجوء إلى بلاده

image.jpg

ساعد مراسل التلفزيون السويدي SVT فريدريك أونيفال طفلًا سوريًا عمره 15 عامًا على الفرار بطريقة غير قانونية من اليونان إلى السويد، وذلك أثناء تصوير سلسلة وثائقية تتناول واقع اللاجئين السوريين في اليونان.

وأوضح فريدريك في مقابلة مع التلفزيون السويدي، أنه خلال تصوير السلسلة الوثائقية (وطن)، التقى هذا الطفل وقرر مساعدته في الذهاب إلى السويد والتقاء أقاربه بطريقة غير شرعية.

وقال المراسل إن مشكلة الصحافة تعتمد على الكلام الأجوف والنفاق، بالمقارنة مع الوضع الإنساني الذي يعيشه هؤلاء (أي اللاجئون)، بحسب تعبيره.

وأوضح أونيفال “اعتقدت في البداية أني أقوم بعمل غير قانوني، لكن في نهاية الأمر وبعد تفكير طويل، أشعر بأني استطعت مساعدة طفل محتاج، وسقطت كل الحجج التي كانت تمنعني من مساعدته، ولذلك أرى أني لم أرتكب أي جريمة ضد القانون”، مشيرًا إلى أن الطفل تلقى تصريحًا بالإقامة في السويد وبدأ بإكمال دراسته فيها.

يذكر أن آلاف السوريين مازالوا عالقين في اليونان، بانتظار قرارات أوروبية أو محلية تمنحهم حق اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي بعد هروبهم من أتون الحرب في سوريا.

رابط المقابلة على موقع التلفزيون السويدي

تابعنا على تويتر


Top