خلال 48 ساعة.. البرد والحصار يزهقان أرواح 5 أطفال في دوما

10893418_912754582089399_1560033621_n.jpg

قضى 5 أطفال في مدينة دوما خلال اليومين الماضيين جراء موجة البرد التي تجتاح المنطقة، تزامنًا مع حصار خانق يفرض على الغوطة الشرقية منذ أكثر من سنتين.

وأفاد مكتب دمشق الإعلامي أن الرضيعين حديثي الولادة عبد الرحمن البصل وفاطمة البصل قضوا يوم الأربعاء الماضي مع دخول العاصفة الثلجية إلى المنطقة وقلة وسائل التدفئة، إضافة للنقص الشديد في المواد الغذائية وحليب الأطفال.

كذلك توفي الطفل عادل الشيشكلي أمس الخميس في دوما بسبب نقص الغذاء والدواء، إضافة لطفل رضيع لم يتمكن المكتب من معرفة هويته، فيما قضى الطفل موسى عبد الملك متأثرًا بجراحه التي أصيب بها جراء القصف مع عدم توافر وسائل التدفئة في ظل البرد الشديد.

ونوه مكتب دمشق إلى أن الأطفال الخمسة يضافون إلى قائمة تضم 23 ضحية معظمهم من الأطفال قضوا خلال الشهر الماضي جراء الحصار الخانق المفروض من قوات الأسد على الغوطة الشرقية منذ أكثر من عامين.

يذكر أن عدد الأطفال الذين استشهدوا في مدينة دوما يزيد عن 600 طفل وطفلة، موثقين بالأسماء منذ بداية الثورة وفق مركز توثيق الانتهاكات في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top