لمساعدة اللاجئين السوريين

“أشعر بالبرد، ساعدني” حملة ينظمها حزب العدالة والتنمية في تركيا

10887768_913742561990601_1585268978_n.jpg

انطلقت يوم أمس الجمعة فعاليات حملة “أشعر بالبرد، ساعدني”، والتي ينظمها حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، في إطار مساعدة اللاجئين السوريين على أراضيها.

وأفاد المكتب الإعلامي للحزب أن قافلة مكونة من 134شاحنة مخصصة للاجئين السوريين، وصل 20 منها يوم أمس إلى مدينة شانلي أورفا الحدودية مع سوريا، في حين قال مدير شعبة المساعدات الاجتماعية في بلدية شانلي أورفا مراد مجداجي، إنه من المتوقع وصول بقية الشاحنات في أقرب وقت ممكن، وأشار إلى تجهيز مركز لوجستي من أجل التعامل مع المساعدات، وتخصيص 40 سيارة لتوزيع المساعدات على 500 ألف لاجئ سوري يقيمون في الولاية.

ولفت مجداجي لوكالة الأناضول التركية, إلى وجود مخبز متحرك ضمن المساعدات، قادر على إنتاج 20 ألف رغيف خبز يوميًا.

وشارك في الحملة بلدية اسطنبول الكبرى، و25 من بلديات الأحياء؛ كما من المتوقع أن يتوجه رئيس بلدية اسطنبول الكبرى قادر طوباش، ورئيس مكتب حزب العدالة والتنمية في اسطنبول عزيز بابوشجو، إلى شانلي أورفا غدًا، ضمن مشاركتهما في الحملة.

يشار إلى أن تركيا تعتبر من أبرز البلدان التي استضافت آلاف السوريين خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وقدمت العون لهم، مع محاولة استيعابهم ضمن المجتمع التركي، الأمر الذي أعطى انطباعًا إيجابيًا لنحو مليوني لاجئ سوري على الأراضي التركية.

تابعنا على تويتر


Top