قرآن من أجل الثّورة 152

-محمد1.jpg

خورشيد محمد – الحراك السّلمي السّوري

أهمية الاهتمامات

اهتماماتنا تشكّل أدمغة خاصة لنا، فهناك حوالي 70% من رصيدنا الجيني معطل بنسب مختلفة، نسبة التعطيل تختلف من عضو لآخر لنفس الشخص، كما أن هذه النسبة ديناميكية متحركة بحسب الظروف المادية والمعنوية التي يمر بها الإنسان. خلايا الدماغ تبدأ بعدد مهول من التوصيلات بين الخلايا العصبية في كل الاتجاهات والاهتمامات، ثم تبدأ الوصلات التي لا يتم استخدامها بالذبول والموت، وتقوى وصلات أخرى لتشكل لكل واحد منا دماغ خاص به بحسب اهتماماته وجهده يختلف عن دماغ أي شخص آخر {كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَة * إِلاَّ أَصْحَابَ الْيَمِينِ * فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ * عَنِ الْمُجْرِمِينَ} (سورة المدثر، 38-41.) {أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (سورة آل عمران، 165).

العنف والتحريف

لا يثير حفيظتي شيء كأولئك الذين تفرح سرائرهم بأعمال العنف ضد الغرب (الكافر برأيهم) والأقبح من ذلك أيضًا أنهم يجبنون من أن يعبروا عن ذلك خوفا على الحياة الآمنة الكريمة -نسبة لأوطانهم المسلمة برأيهم- التي يؤمنها لهم. تبدو البغضاء من ألسنتهم لنشر رائحة قلوبهم المريضة من خلال تشكيك هنا وتحريف الكلم عن مواضعه هناك {أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُم بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُوْلَئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا} (سورة الأحزاب، 19). {مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ} (سورة المائدة، 32).

تابعنا على تويتر


Top