جبهة النصرة تضيق الخناق على مطار «أبوالظهور» وتسقط طائرة شحن

Untitled-17.jpg

عنب بلدي – وكالات

سيطرت جبهة النصرة ظهر يوم الثلاثاء 13 كانون الثاني على قرية تل سلمو المحاذية لمطار “أبو الظهور” العسكري في ريف إدلب، مضيقةً بذلك الخناق على قوات الأسد المتمركزة داخل المطار المحاصر منذ عامين، كما أسقطت ليل الأحد طائرة شحن محملة بالمواد الغذائية والذخيرة على تخومه.

وأفاد حساب “مراسل جبهة النصرة في إدلب” الرسمي عبر تويتر أن قوات الأسد انسحبت من القرية باتجاه المطار، إثر استهدافها بالصواريخ الفراغية” التي اغتنمتها الجبهة في معاركها السابقة، بحسب الحساب الذي أردف أن المقاتلين قاموا بتمشيط بيوت القرية وتفكيك الألغام التي وضعها النظام قبل الانسحاب.

وتعتبر قرية تل سلمو ذات موقع استراتيجي هام كونها أعلى نقطة تطل على المطار العسكري وتحاذي البوابة الرئيسية له، كما أنها المصدر الوحيد لمياه الشرب بالنسبة لعناصر الأسد المتمركزين داخل المطار.

إلى ذلك أعلنت الجبهة ليل السبت-الأحد إسقاط طائرة شحن قرب المطار “محملة بالذخيرة والغذاء ومياه الشرب”.

ونشرت الجبهة تقريرًا مصورًا يظهر حطام الطائرة من نوع “يوشن” وعددًا من القتلى قال التقرير إنهم “37 عسكريًا بينهم ضباط وعناصر رافضية لبنانية”، إضافة إلى بطاقات خلوية لبنانية.

بينما نقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله إن طائرة الشحن تحطمت بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب الكثيف، مضيفًا أن “طاقم الطائرة لقي حتفه خلال تحطمها وهي تحاول الهبوط في المطار”.

يشار إلى أن مطار “أبو الظهور” يعتبر ثاني أكبر قواعد النظام في الشمال السوري وأهمها في ريف إدلب، وكانت المعارضة استطاعت خلال العام الماضي تدمير عدة مدرجات وطائرات حربية ومروحية داخله، بالإضافة إلى تعطيل أجهزة الرادار والملاحة الجوية.

تابعنا على تويتر


Top