اعتقالات بالجملة في المنطقة الشرقية من داريا

-داريا-الشرقية-.jpg

أفاد مصدر مطلع في المنطقة الشرقية من مدينة داريا، التي تسيطر عليها قوات الأسد، عن شن المخابرات الجوية حملة اعتقالات طالت عشرات الشباب المقيمين في المنطقة مع عائلاتهم بعد اضطرارهم للنزوح خارج المدينة إبان الحملة العسكرية المستمرة منذ أكثر من عامين.

وأشار المصدر إلى أن الحملة طالت عشرات الشباب أبرزهم ثلاثة أخوة، هم: عماد نمورة 40 عامًا، فراس نمورة 31 عامًا، وعبد العزيز نمورة 28 عامًا، حيث داهمت قوات الأسد مدعمة بآلياتها المنزل الذي يقيمون فيه واقتادتهم إلى فرع المخابرات الجوية في المزة دون معرفة سبب الاعتقال، علمًا أن الشبان الثلاثة يعملون في الزراعة وليس لهم أي نشاط آخر.

ويقطن في هذه المنطقة حاليًا ما يزيد عن 2000 عائلة مهجرة، معظمهم من مدينة داريا وكفرسوسة والقدم، ويعانون من نقص في الوقود والإغاثة والبنية التحتية، وسط مداهمات واعتقالات مستمرة استثمر النظام عددًا منهم في حفر الأنفاق لاقتحام الجبهة الشرقية في داريا.

يذكر أن المنطقة الشرقية التي تمثل مزارع وبساتين مدينة داريا تتصل مباشرة مع مدينة كفرسوسة والقدم التابعتين لمدينة دمشق، الأمر الذي دفع النظام منذ انطلاق الثورة السورية إلى عزل هذه المنطقة لأهميتها الاستراتيجية في محاذاتها مباشرة لمدينة دمشق وأوتوستراد درعا.

تابعنا على تويتر


Top